حديثُ الغدير – عيد الغدير ١٤٣٩ﻫ – ندوةٌ مفتوحة في أجواء الغدير العاطرة – الندوة الثانية

صور

فيديو

 

 

يوتيوب

 

 
 

اوديو

 

 

مطبوع

 

 

ملخـّص الحلقة

تاريخ البث : يوم السبت 20 ذي الحجّة 1439هـ الموافق 1 / 9 / 2018م

  • الأسئلة التي وردت في الندوة:
    • السؤال (1): ماذا تنصحُنا عندما يُراودنا الشكّ حول الاعتقاد بالله وبالأئمة..؟

    • السؤال (2): ما المُراد مِن “المُبتّكين” في قولهِ عزَّ وجلّ: {والمُبتّكين آذانَ الأنعام} وما معنى هذا الدعاء: (ربّنا إنّنا سَمِعْنا مُنادياً يُنادي للإيمان…) الوارد في أعمال يوم الغدير؟

    • السؤال (3): هل هُنالك مُستجدّاتٌ في الطَور المهدوي..؟

    • السؤال (4): في دُعاء السَحَر لماذا نُخاطبُ ( الجبروت ) بصيغة الأُنثى دُون العبارات الأُخرى..؟

    • السؤال (5): سُؤال عن معنى “الامتحان” الوارد في زيارة الصدّيقة الطاهرة: (يا مُمْتحنَةُ امتحنكِ الذي خَلَقكِ قبل أن يَخْلُقَكِ..).

    • السؤال (6): مضمون السُؤال: مَن الذي يجوزُ لعنهُ بحسب ثقافة العترة الطاهرة..؟ (والسائلُ يتحدّثُ في رسالتهِ عن نماذج في الواقع الشيعي).

    • السؤال (7): مضمون السؤال: أنَّ النبيَّ “صلَّى اللهُ عليه وآله” لم تَطُلْ مُدّةُ حياتهِ في فترةِ التبليغ للناس، والسائل يقول: فإنَّ المُجتمعَ لم يكتملْ عقليّاً، فماذا ذنبُ ذلك المُجتمع، وما الحديثُ عن الأجيال الّلاحقة..؟!

    • السؤال (8): هل هُناك علاقةٌ بين الأيّامِ الستّةِ لِخَلْقِ السماواتِ والأرض وأيّامُ اللهِ الثلاثة المذكورة في الروايات؟ لأنَّ هُناك مَن يقول أنَّ الأيّام الثلاثةُ هي مِن ضِمن الستّة أيّام التي تُمثّل عُمْرَ الكون!

    • السؤال (9): سُؤالٌ عن ولاية الإمام المعصوم.. يقول السائل في بداية السُؤال: إنّنا نَعلمُ أنَّ ولايةَ الإمامِ الحجّةِ نافذةٌ وساريةٌ على جميع الخَلْق كما كانتْ ولايةُ المعصوم الذي سَبَقَهُ.. السؤال هو:

    • إلى ماذا ستؤول ولاية المعصوم الذي استُشْهِد قبله؟ هل ستبقى مُستمرّةً.. أم ستنتهي أو ستتجمَّد؟ وهل للإمام التالي الولايةُ على مَن سَبَقَهُ مِن الأئمة؟

    • السؤال (10): سُؤالٌ عن الشهادةِ على الأُمم.. والحديثُ عن مُوسى النبيّ وهل أنّهُ كان شاهداً على الناس، فإذا كان شاهداً على الناس فهل كان شاهداً على الخِضْر.. يعني هل كان الخِضْرُ مِن جُملةِ الخَلْقِ الذين يكونُ مُوسى شاهداً عليهم؟ فكيف يكونُ شاهداً عليهم وهو يجهلُ حقائقَ أعمالهِ؟!

    • السؤال (11): كيف لنا أن نعرفَ أنَّ الصلاة واجبة (أي الصلاة اليوميّة التي نُصلّيها)؟ وهل هُناك رواياتٌ تُثبتُ ذلك؟

    • السؤال (12): سُؤالٌ عن هذهِ الآية: {ونُريدُ أن نَمُنَّ على الذين استُضْعِفوا في الأرض ونَجعَلَهم أئمةً ونجعَلَهُم الوارثين} السائل يقول: قَطْعاً إنَّ الاستضعاف في هذهِ الآية الشريفة لا يقصد منهُ أئمةُ الهدى.. فمَن هُم المُستضعفون في هذهِ الآية..؟

    • السؤال (13): هُناك لأمير المُؤمنين أولاد بأسماء (عُمَر، أبو بكر، وعثمان وعائشة).. كيف نفهم هذهِ القضيّة؟!

    • السؤال (14): السائلُ يُخاطبُني ويقول: إنّك تكثِرُ مِن الروايات التي يكونُ فيها زرارة.. فهل كلامُ الإمامِ عن زُرارةَ لم يُقنِعك؟

    • السؤال (15): سائل يسأل عن مجموعة مِن الكُتُب وهي: (الباب الحادي عشر- بدايةُ الحكمة – نهايةُ الحكمة – شرحُ تجريد الاعتقاد) ويسألني ويقول: هل تنصحني بِشرائها؟

    • السؤال (16): سؤالٌ يتناول موضوع أنَّ أعمالنا التي نُهديها للأئمةِ هل ستزيدُ في ثوابهم..؟

    تحقَق أيضاً

    الحلقة ١٣ والأخيرة – المشروع الحسيني وفقاً لمنطق الكتاب والعترة ج٥

    يازهراء …