مجزرةُ سبايكر – الحلقة ٣٣ – المحور الثالث – شيعة العراق ما بين مرجعيّة الفساد وفساد المرجعيّة ق٤

صور

فيديو

 

 

يوتيوب

 

 
 

اوديو

 

 

مطبوع

 

 

ملخـّص الحلقة

تاريخ البث : يوم الأربعاء 14 شعبان 1441هـ الموافق 8 / 4 / 2020م

  • يَا إِمَام وَعَينَيكَ مَا عِندي كَلَام ..

  • جَفَّ الكَلامُ في فَمي ..
  • سَلامٌ سَلامٌ سَلامٌ عَلَيك ..
  • أَينَ اسْتقرَّت بِكَ النَّوى ..؟!
  • مَيمُون جَدَّك مَا صَهَل ..
  • عبد الأمير الفتلاوي:
  • مَيمُون مَيمُون جَدَّك مَا صَهَل ..
  • يَا حُسين .. يَا حُسين ..
  • مَيمُون مَيمُون جَدَّك مَا صَهَل ..
  • يَمَّك يمَّك يجوُل بِحدّتِه ..
  • أَيْنَ اسْتقرَّت بِكَ النَّوى ..؟!
  • بَقيَّة الله ..
  • أَبِرَضُوى أَو غَيرِهَا أَمْ ذِي طُوى ..؟!
  • مَيمُون جَدَّك ..
  • مَيمُون جَدَّك مَا صَهَل مَا صَهَل ..
  • يَمَّك يجوُل بِحدِّتِه ..
  • وَالسّيف عِندَك وَالعَلَم ..
  • يَا يَوم تفتَل طيَّته ..؟!
  • بَقِية الله..
  • يَا يُوم تفتَل طيَّته ..؟!
  • جِبريل جِبريل يهْتِف بَالسّمَه ..
  • عِزّكُم ظَهَر مِن غَيبِتَه ..!!
  • جِبريل جِبريل يهْتِف بِالسّمَه ..
  • عِزّكُم ظَهَر مِن غَيبِتَه ..!!
  • تظهَر شَمِسهَا مِن الغَرُب ..!!
  • تظهَر شَمِسهَا مِن الغَرُب ..!!
  • وَالأَرض تَاضِي بطلعِتَه ..
  • يأتي البِشير ويّه الضّحَى ..
  • عَاني ويبَشّر شِيعتَه !!
  • يأتي البِشير ويّه الضّحَى ..
  • عَاني ويبَشّر شِيعتَه !!
  • وَيّه الظّهُر قَبل الظّهُر ..
  • للنَّجف تجبل سِربِتَه ..
  • وَيّه الظّهُر قَبل الظّهُر ..
  • للنَّجف تجبل سِربِتَه ..
  • زِرق وحُمُر دِهم وشُقر ..
  • سَابج عَنوف مصيّتِه ..
  • مِن تِصهِل تمُوج الأَرض تمُوج تمُوج الأَرض ..!!
  • مِن تِصهِل تمُوج الأَرض ..
  • والغَري تَهزهِز قُبتِه ..
  • وَالبَطَل ضَايع بالزرد وَالبَطَل ضَايع بالزرد ..
  • هَذوة الطفُوف وندبِتِه ..
  • تُوجب عَلى ظَهر النَّجف ..
  • تُوجب عَلَى ظَهر النَّجف ..
  • يِنزِل يِصلّي بِسهلِته !!
  • مِنهَا ويِشد لكَربَلَا ..!!
  • يقطعون الطريق عليهِ أبناءُ الحرام، مراجعُ عصر الظهور!! مراجعُ النَّجفِ طرَّاً وكربلاء، عمائمُ النَّجفِ وكربلاء.. مراجعُ النَّجفِ في عصر الظهور لا أتحدَّثُ عن هذا العصر، مع الخطباءِ وكُلِّ العمائمِ الطابقيةِ الإبليسية يقطعون الطريق على إمامِ زماننا أولادُ الحرام بين النَّجفِ وكربلاء، إنَّهم أبناءُ الـ…، هؤلاءِ أبناءُ الحرام ألا لعنةُ الله عليهم، العنوهم من الآن حتَّى يَرث أولادكم البراءة منكم ..!! إذا أدركنا ظهور إمامنا فإنَّ لعن أعداءِ إمامِ زماننا يُنيرُ طريق العقيدة أمامنا ..!! وإن لم نُدرك فإنَّنا نتبرَّأ منهم نتبرَّأ من أعداءِ مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ مُنذُ أن كانت الدنيا إلى يوم القيامة ..!!
  • والبَطَل ضَايع بالزرد ..
  • هَذوَة الطفُوف وندبِتِه ..!!
  • تُوجب عَلَى ظَهر النَّجف ..
  • ينزِل يصلِّي بسهلِتِه ..
  • مِنها ويشد لكَربَلا ..
  • يَا حُسين .. أَشهَدُ أنَّكَ طُهرٌ طَاهرٌ مُطهَّر مِن طُهِرٍ طَاهِرٍ مُطهَّر طَهُرتَ وطَهُرت بِكَ البِلَاد وَطَهُر حَرَمُك وَطَهُرت أَرضٌ أَنتَ فِيهَا يَا حُسين ..
  • هل ينقطعُ الخطابُ عند هذهِ الجهة؟ وهل ينتهي الكلامُ عند هذهِ الوجهة الَّتي قادتني المشاعرُ إليها.. أقرأ عليكم مِمَّا جاء في أحاديثهم الشريفة، فهذا هو (بحارِ الأنوار، ج52) لشيخنا المجلسي رحمةُ الله عليه، وهذهِ الصفحةُ (387)، جاء في الحديثِ (204) عن الكابلي، إنَّهُ يروي عن إمامنا السجَّاد يُحدِّثنا عن حركةِ إمام زماننا عند ظهورهِ الشريف، أذهبُ إلى موطن الحاجةِ الَّتي ترتبطُ بما قدَّمت، إمامنا السجَّاد يقول: ثُمَّ يَسِير -الحُجَّةُ بن الحسن- ثُمَّ يَسِير حَتَّى يَنتَهِي إِلَى القَادِسِيَّة – إنَّهُ يتحرَّكُ باتجاه العراق، وقد دخلَ الأراضي العراقية، ها هو يتحرَّكُ باتِّجاه القادسيات أو القادسية، مناطقُ الفرات الأوسط في أيامنا هذهِ، هذهِ المناطقُ الَّتي يقطنها الشيعةُ في وقتنا هذا ولا أعتقدُ أنَّ غيرهم سيقطنونها في قادم الأيام كما يبدو من المعطياتِ الموجودة المرئية- ثُمَّ يَسِير حَتَّى يَنتَهِي إِلَى القَادِسِيَّةِ – هذا خبرُ الحُجَّةِ بن الحسن، أمَّا خبرُ الشيعةِ ماذا؟ هذا خبرُ إمامكم كما يُخبرنا السجَّادُ صلواتُ اللهِ عليه، أمَّا خبرُ الشيعةِ في العراق ما هو؟: وَقَد اجْتَمَع النَّاسُ بِالكُوفَة وَبَايَعُوا السُّفيَانِي -من هم هؤلاء الَّذين يجتمعون في الكوفةِ ويُبايعون السفياني؟! إنَّهم شيعةُ العراق، الخبرُ من جهةِ الحُجَّةِ بن الحسن، قطعاً كُلُّ وسائل الإعلامِ ستتحدَّث ستُتابعُ مسيرهُ، ها هو يدخلُ الأراضي العراقية، ولربَّما يعقدُ مؤتمراً صُحفياً، ورُبَّما يُوجِّهُ بياناً إنَّهُ باتِّجاه القادسيات، إنَّهُ يتوجَّهُ إلى منطقة الفرات الأوسط، إلى السماوةِ، إلى الديوانيةِ، إلى الحِلَّة، أمَّا شيعةُ العراق فأين هم؟ لقد ركضوا وراء مراجعهم، ومراجعهم في النَّجفِ يُبايعون السفياني، يُبايعون من أرسلهُ السفياني وكيلاً عنه- وَقَد اجْتَمَع النَّاسُ بِالكُوفَة وَبَايَعُوا السُّفيَانِي -هنيئاً لكم يا شيعة العراق..
  • وفي الحديث (205) يُحدِّثنا الصَّادقُ صلواتُ اللهِ وسلامهُ عليه: يَقدِمُ القَائِمُ عَلَيهِ السَّلَام حَتَّى يَأتِي النَّجَف فَيخرُجُ إِلَيهِ مِن الكُوفَةِ جَيشُ السُّفيَانِي -جيش السفياني واضح- وَأَصحَابُهُ -أَصحابُهُ مراجعُ الشيعة، أصحابُ العمائم- وَالنَّاسُ مَعَه -عامةُ الشيعة- وَذَلِكَ يَومُ الأَربِعَاءَ فَيدعُوهُم الإِمَام -يدعو هؤلاء، قطعاً هو لا يُوجِّهُ نداءهُ لجيش السفياني، وإنَّما للمراجعِ ولأصحاب العمائمِ ولشيعة العراق الَّذين يُناصرون السفياني – وَذَلِكَ يَومُ الأَربِعَاءَ فَيدعُوهُم وَيُنَاشِدُهُم حَقَّه وَيُخبِرُهُم أَنَّهُ مَظلُومٌ مَقهُور، وَيَقُول: مَن حَاجّني فِي الله فَأَنَا أَولَى النَّاسِ بِالله – الخطبةُ المعروفة – فَيَقُولُون – من الَّذين يقولون؟ ليسَ جيشُ السفياني هو الَّذي يقول، وإنَّما الَّذين يقولون الَّذين خاطبهم الإمام – فَيَقُولُون ارجِع مِن حَيث شِئت لَا حَاجَة لَنَا فِيك – في بعض الروايات (ارجِع مِن حَيثُ جِئت) – ارجِع مِن حَيثُ شِئت لَا حَاجَة لَنَا فِيك – الروايةُ لها بقيَّةٌ.. فنحنُ نتحدَّثُ عن موقفِ شيعة العراق بينَ مرجعيةِ الفساد وفسادِ المرجعية، حتَّى لو لم يكن هذا العصر قريباً من ظهورِ إمام زماننا فإنَّ الـمُقدِّمات الفاسدة ستؤدِّي إلى نتائج فاسدة، النتائجُ الفاسدةُ هذهِ بسببِ هذهِ الـمُقدِّمات الفاسدة.
  • لا أُريدُ أن أُعلّق شيئاً وإنَّما أعودُ إلى إمامِ زماني وأقولُ مُخاطباً ومُناجياً:
  • يَا إِمَام وَعينَيكَ مَا عِندِي كَلَام ..
  • جَفَّ الكَلَامُ فِي فَمِي ..
  • سَلامٌ سَلامٌ سَلامٌ عَلَيك ..
  • ومِن ألقِ النورِ وفناءِ وجهِ الله أهوي بكم وأنا معكم نهوي جميعاً باتِّجاهِ رؤوس البَصل الخائسة ..
  • قَومِي رُؤوسٌ كُلُّهم     أَرَأَيْتَ مَزْرَعَة البَصَل

  • حوزاتنا الدينيَّة، أحزابُنا القُطبيَّة لُصوصٌ كُلُّهم، شايف ﮔـهوة النشّالة يسرقون الناس ثُمَّ يسرقُ بعضهم بعضاً ..
  • للَّذين يرفضونَ الضَّحكَ على ذقونهم فقط هذا البرنامج: مجزرةُ سبايكر.

  • المحور 3: المرجعيّةُ الشّيعيّةُ عموماً والمرجعيّةُ السّيستانيّةُ خصوصاً:

  • شيعةُ العراق ما بين مرجعية الفساد وفسادِ المرجعية.

  • العنوان الثالث: الوقفُ الشِّيعي:

  • الوقفُ الشِّيعي أو ديوانُ الوقف الشيعي كينونةٌ هجينةٌ غريبةٌ!! بحسبِ اللوائح القانونية لابُدَّ أن يكون تابعاً للحكومةِ في بغداد، وأن يكون خاضعاً لسُلطةِ رئاسةِ مجلس الوزراء، اللوائحُ القانونيةُ هكذا تقول، لكنَّ الَّذي يجري على أرض الواقع الوقفُ الشيعي ينتفعُ من الحكومةِ كُلَّ المنافع وليس بخاضعٍ للحكومةِ مُطلقاً، هل هو تابعٌ للحكومةِ السيستانيةِ الدينيَّةِ في كربلاء؟! ليس تابعاً لها، إنَّهُ شكلٌ آخر من أشكالِ عبثِ المرجعيةِ السيستانية.
  • ● حكومةُ كربلاء حكومةٌ تَلبسُ لباس الدين.
  • ● حكومةُ بغداد حكومةٌ سيستانيةٌ وأتحدَّثُ عن الوجه الشيعي منها تلبسُ لباس الديمقراطية.
  • ● الوقفُ الشيعي حالةٌ برزخيةٌ بين ذلك.
  • كينونةٌ هجينةٌ غريبةٌ وغريبةٌ جِدَّاً، تخضعُ لنظام الـمُحاصصةِ كبقيةِ مؤسَّسات الدولة لكنَّها لا تخضعُ للمُحاصصةِ السياسيةِ أو الـمُحاصصةِ المذهبيةِ أو الـمُحاصصةِ القوميةِ، فنحنُ عندنا مُحاصصات:
  • ● منها ما هو قومي.
  • ● منها ما هو مذهبي.
  • ● ومنها ما هو سياسي.
  • ● أمَّا الـمُحاصصةِ الَّتي يرتبطُ بها الوقف الشيعي: إنَّها الـمُحاصصةُ المرجعيةُ النَّجفية ..!!
  • في البداية قبل أن تترتب الأمور وقبل أن يبسط السيستاني حكمهُ على العراق، “حسين الموسوي الشامي” صار رئيساً للوقف ولهُ حكايةٌ تخصُّهُ بتفاصيلها، وحسين الشامي هو رمزٌ من رموزِ حزب الدعوة، وكُلُّ البلاءِ جاءنا في العراق من حزب الدعوةِ بشرعنةٍ وتشريعٍ ومُساعدةٍ من السيستاني، من عليّ السيستاني نفسهِ، كُلُّ بلائنا جاء من هذين الاسمين الدعوة والسيستاني.
  • بعد حسين الشامي صالح الحيدري، صالح الحيدري سيستانيٌّ صِرف، مضمونهُ سيستانيٌّ وعباءتهُ سيستانية، بعدهُ جاءت حصة سعيد الحكيم الحصةُ الحكيمية، فاختار سعيد الحكيم علاء الموسوي الهندي، علاء الموسوي الهندي مضمونهُ يذهبُ بالاتِّجاه الحكيمي، أمَّا عمامةُ سُلطتهِ وعباءةُ إمارتهِ فسيستانيةٌ، لأنَّ محمَّد سعيد الحكيم ليس لهُ من سُلطةٍ وليس لهُ من إمرةٍ لكنَّهُ شريكٌ في الـمُحاصصةِ الدينية، وديوان الوقف مرَّةً تكونُ الرئاسةُ فيه، لآل السيستاني ومرَّةً لآل الحكيم، كينونةٌ هجينةٌ غريبةٌ!!
  • أمَّا رئيسُ الديوان الحالي هو “علاء الموسوي الهندي”، الفسادُ مُستمرٌ في هذا الديوان.. نحنُ نتحدَّثُ عن الفسادِ الجديد الطازج، عن الفساد الحار الَّذي يُطبخُ الآن، والَّذي هو متراكمٌ ومتراكبٌ في مطبخ الفساد المرجعي.

  • عرض مجموعة من الصور لرئيس الديوان الحالي “علاء الموسوي الهندي”.

  • عرض فيديو يتحدّث فيه “علاء الموسوي الهندي” في حفلٍ لتكريمِ عوائل الشهداءِ والجرحى في فرقة الإمام علي القتالية، يتحدّث عن وجوبِ إنكار الـمُنكر.

  • عرض فيديو يتحدّث فيه “علاء الهندي” عن الفساد (قناة دجلة الفضائيّة).

  • الوثيقة (1): من وثائق ديوان الوقف الشيعي، هكذا كتبوا: إلى السادةِ الـمُدراء العامون المحترمون، م – يعني الموضوع – الهواتفُ النقَّالةُ ذاتُ الكاميرا -هذا أمر من علاء الهندي الموسوي- بناءً على توجيهات سماحة السيِّد رئيس الديوان دام عزّهُ -هل تَنسَّب أو نُنسَّبُ- تنسَّب منعُ استخدام الهواتف النقَّالة ذات الكاميرا في الدوائر والتشكيلات التابعة للديوان كافة وأثناء الدوام الرسمي – إلى آخر الكتاب- ميثم رحيم حميد مدير مكتب رئيس الديوان.

  • الوثيقة (2): كتابٌ مُوجَّهٌ من مكتبِ النائب الدكتور جمال عبد الزَّهرة المحمداوي:

  • عاجلٌ جِدَّاً وهام، السيِّد رئيس الوزراء المحترم، الموضوع: إيقاف إجراءات تثبيت – بعد المقدِّمة لأجل الاختصار – استناداً إلى الوثائقِ والمعلومات الَّتي وردتنا بخصوص السيِّد رئيس ديوان الوقف الشيعي ووكلائهِ وبعض المدراء العامين في الوقف الشيعي حيث توجد مُخالفات قانونية ومالية وشُبهات فساد مالي وإداري قيد التحقيق لدى الجهات الرقابية – الجهات الرقابية: ( مجلسُ النواب، هيئةُ النزاهة، ديوانُ الرقابة المالية، مكتب المفتش العام الـمُلغى )، والـمُدرجة بعضٌ منها في أدناه لذا نرجو التريّث في رفع اسم السيِّد رئيس ديوان الوقف الشيعي لحين الانتهاء من ملف استجوابهِ وحسم المخالفات المتعلِّقة بالوكلاء والمدراء العاملين الحاليين – إلى آخر الكلام، لأنَّ علاء الموسوس الهندي انتهى تكليفهُ برئاسةِ ديوان الوقف الشيعي وعادل عبد المهدي يُريد أن يُعيد تكليفهُ، لذا هذا النائب أرسل ما أرسل في هذا الكتاب إلى رئيس الوزراء، ثُمَّ عدَّد بعضاً من النقاط الَّتي تحتاجُ إلى تحقيق..

  • الوثيقة (3): هي الجزءُ الثاني من نفس الرسالة الَّتي وجَّهها النائب “جمال عبد الزَّهرة المحمداوي” إلى رئيس الوزراء.

  • الوثيقة (4): صادرةٌ عن محكمةِ تحقيق الكرخ، مُوجَّهة إلى ديوان الوقف الشيعي، الدائرة القانونية الموضوع: استقدام لعلاء الهندي الموسوي: تنفيذاً لقرار هذهِ المحكمة -محكمةٌ تحقيق الكرخ- تنفيذاً لقرار هذهِ المحكمة المؤرَّخة في 11/12/2019 وبناءً على الشكوى المقدِّمة من قبل المشتكي -من هو المشتكي؟ مجلس النواب العراقي- حول قيام رئيس الديوان المشكو منه علاء الموسوي بالامتناع عن الإجابة عن الاستفساراتِ الواردة من مكتب النائب دكتور جمال عبد الزَّهرة المحمداوي بموجبِ كُتبهم المرقَّمة.. وعليهِ قرَّرت المحكمة استقدام المشكو منه أعلاه وفق أحكام المادة -إلى بقيَّةِ تفاصيل ما جاء في قرار المحكمة، قطعاً المحكمة لا تملكُ قدرةً على أن تأتي بعلاء الهندي ولا يُوجد أحد لأنَّهُ تابعٌ لمرجعيَّة السيستاني، أكثر من مرَّة يُطرح هذا الموضوع في البرلمان العراقي من أنَّهُ يُستدعى لـمُسائلتهِ، فسادهم فسادٍ ديوان الوقف الشيعي رائحتهُ الكريهة تنبعثُ في كُلِّ مكان، مرَّات عديدة نواب كثيرون في البرلمان يُطالبون باستدعائهِ لكنَّ الأطراف الَّتي تُمثّلُ المرجعية داخل البرلمان هي الَّتي تحول دون مجيئهِ ودون متابعةِ البرلمان للتحقيقِ معه! عمار الحكيم صريحاً قال لهم حينما كان رئيساً للتحالف: (من أنَّ استدعاء علاء الموسوي يُمثِّل إهانةً للسيِّد السيستاني)، ولذلك النواب التابعون للتحالف سحبوا أنفسهم..

  • الوثيقة (5): مثال لصرف أموال على طريقة زرزور كفل عصفور واثنينهم طاروا، هذا الكتاب صادر 2/11/2015، هذهِ الوثائق وثائق صحيحة.. أقرأ لكم ما يُعرِّف لكم مضمون الوثيقة: أمرٌ إداري – استناداً إلى الصلاحيات المخوّلة لنا وبناءً على تخصيص مبلغ قدرهُ ستةٌ وستون مليون دينار من قِبلِ سماحة السيِّد رئيس الديوان دام عزّه من الأموال الوقفيةِ لدى هيئة الاستثمار لإحياء ذكرى استشهاد الإمام الحسن المجتبى عليه السَّلام تقرَّر تشكيلُ لجنةٍ – إلى آخر الكلام.

  • فهذا مبلغ ستة وستين مليون دينار لإحياءِ ذكرى استشهاد الإمام الحسن المجتبى، بأيِّ طريقةٍ يُصرف؟ كيف؟ لا توجد وصولات ولا توجد حسابات، هذهِ أموال تُخصَّص وتنصرط وتنبلع وتنعلس من هالفـﭻ إلى هالفـﭻ، ومثلُ هذا كثيرٌ كثيرٌ كثير، هذهِ نماذج، ست وستين مليون دينار إذا كانوا قد أنفقوها في مجلسٍ واحد في مجموعةِ مجالس لصوّروا ذلك عن طريق الفضائيات، لوثَّقوه بالكاميرات، لكن لا عين ولا أثر لهذهِ البرامج، إذا عندهم شيء فليبرزوه لنا، ما أعضاءُ البرلمان سألوهم، أين هذهِ المجالس؟ هل من المعقول يُقيمون مجالس بهذا المبلغ ويكونُ مجلساً كبيراً، وإذا قالوا: لا، من أنَّنا قسَّمنا الأموال على المواكب، حتَّى إذا قسَّموا الأموال على المواكب فهناك وصولات أو أنَّهم سيصورون ذلك للإعلام، همّه إذا يعطوا لهم نعال مقطع يصورونه ويوثقونه مو هذه المبالغ الضخمة، وهذا مثال..

  • الوثيقة (6): صادرة بتاريخ (15 / 11 / 2015)، بينما الوثيقة السابقة (2 / 11 / 2015)، يعني فيما بين الوثيقتين تقريباً أسبوعان (13) يوم، حدود أسبوعين، الوثيقة الثانية أيضاً تخصيص مبلغ من قِبل علاء الموسوي الهندي (125) مليون دينار عراقي لإحياء أربعينية سيِّد الشُهداء، هذهِ أمثلة ونماذج لطريقةٍ في الصرف لا يُمكن التأكّد من صحةِ هذا الصرف، ولو أنَّهم صرفوها لصوروا ذلك، لكن لا من عين ولا أثر

  • الوثيقة (7): أمرٌ ديواني – ماذا جاء في هذا الأمر الديواني؟ صادر مباشرةً من علاء عبد الصاحب الموسوي هو علاء الموسوي الهندي رئيس الديوان الوقف وبتوقيعهِ، الوثيقة أمامكم بتاريخ (1 / 9 / 2015)، أقرأ ما يُعطيكم فكرةً عن مضمون الوثيقة: تقرَّر تعيين السيِّد علي عيسى رحيم والحاصل على شهادة الدكتوراه في القانون بموجب الأمر الإداري المرقّم والمؤرّخ والصادر من دائرة البعثات والعلاقات الثقافية.. تقرَّر تعيين السيِّد علي عيسى رحيم بوظيفة مُشاور قانوني مُساعد في الدائرةِ القانونية وعلى الدرجةِ الخامسة الفئة (1) -الَّذين يعرفون بشؤون القوانين وقوانين التوظيف يعرفون المقصود من التعيين على الدرجة الخامسة الفئة(1)- وبراتب كذا كذا -إلى بقيَّة التفاصيل، فهذا أمرٌ ديواني وقرارٌ صادر من علاء الموسوي الهندي بتوقيعهِ، قطعاً لابُدَّ أن نعرف من أنَّ علاء الموسوي الهندي هو رئيس لديوان الوقف الشيعي وكالةً وليس أصالةً، وهذهِ لُعبةُ التعيين بالوكالة موجودة في كُلِّ مفاصل الحكومةِ العراقية..، وخذوا على هذا المنوال، المناسبات الدينية على طول السنة، فكُل المناسبات يُمكن أن تُصرف لها أموال وبعشرات الملايين وبعناوين مختلفة، وهذهِ الطريقة لا يُعرفُ لها رأس ولا ذيل، كما قُلتُ لكم: كحكاية (بللم).

  • الوثيقة (8): أمر ديواني -وهذا الأمرُ الديواني بتوقيع علاء عبد الصاحب الموسوي، هو رئيس ديوان الوقف الشيعي بالوكالة، ما هو مضمون هذا الأمر؟ الأمر السابق (1 / 9 / 2015)، هذا (2 / 9 / 2015)، تعيين نفس الشخص أن يكون مديراً عام للدائرة، هذا الكلام منطقي؟ أنا لا أتحدَّثُ عن القوانين هو مُخالفٌ للقانون، مُخالفٌ للقوانين العراقية، أنا لا أتحدَّثُ عن القوانين ولستُ من أهل الاختصاص في هذا المجال، لكن يا جماعة إذا كانت الأمور تُدار بهذهِ الطريقة إلى أين نحنُ ذاهبون؟!

  • الوثيقة (9): أمرٌ إداري -وصادر من نفس الشخص الَّذي عُيّن مديراً عاماً للدائرة والَّذي صار عميداً لكُلية الإمام الكاظم دكتور علي عيسى اليعقوبي هو نفسهُ، علي عيسى رحيم موسى اليعقوبي، هذا الأمر الإداري صادر في (25 / 2 / 2016)، قرار بتشغيل شخصين الشخص الأول بكالوريوس وعُيّن في قسم الإعلام- أحمد علي شمخي – تحصيل الدراسي بكالوريوس – القسم الإعلام – عُيّن في هذا القسم الشخص الثاني – طاهر حسن طاهر – التحصيل الدراسي ابتدائية -ابتدائية هل المراد أكمل الابتدائية لم يُكملها؟! بكالوريوس واضح لـمَّا نقول بكالوريوس واضح، أمَّا حينما نقول ابتدائية ما المراد من الابتدائية؟ رُبَّما في الأول الابتدائي، ابتدائية لنفترض أنَّهُ أكمل الابتدائية تخرج من الصف السادس الابتدائي- يُعيّن في قسم العلاقات والإعلام -لو عُيّن فراشاً لا بأس! لا أنتقصُ من مهنة الفراش أبداً والله، ولكنَّ هذهِ المهنة لا تحتاج إلى تخصص ولا إلى درجة علمية، خريج ابتدائية يُعيّن في قسم العلاقات والإعلام، خريج البكالوريوس حامل البكالوريوس عُيّن في قسم الإعلام، لا أدري ما هو تخصصهُ لم يُذكر هنا، ذُكرت الدرجة العلمية التحصيل الدراسي بكالوريوس..

  • الوثيقة (10): صادرة ومُوقَّعة بتاريخ (30 / 3 / 2016): نودُ إعلامكم بأنَّ السيِّد طاهر حسن طاهر موظَّف عقد على قسمنا العلاقات العامة والإعلام وأنَّهُ باشر بالعمل ومُفرَّغٌ للعمل كمُنسّق مع مكتب رئيس الديوان بالتنسيق مع السيِّد مدير مكتب العميد -المراد من العميد هو عميد كلية الإمام الكاظم للعلوم الإسلامية، شخص بمستوى الابتدائية يستطيع أن يُنجز هذه الوظيفة؟ ماذا تقولون أنتم؟!

  • رئيس الديوان بمثابة وزير، رئيس ديوان الوقف الشيعي بمثابة وزير، يُنسّق ما بين مكتب رئيس الديوان مع مكتب عميد كلية الإمام الكاظم، هذهِ أي كلية وأي مكتب رئيس ديوان الوقف الشيعي الَّذي يُنسِّق على مستوى العلاقات والإعلام شخص خرّيج ابتدائية ؟؟!!

  • الوثيقة (11): بخصوص نفس الشخص: أمر إداري – أيضاً، صادر بتاريخ ( 10 / 10 / 2016): فُرّغ السيِّد طاهر حسن طاهر الموظّف بصفة عقد في قسم العلاقات والإعلام للقيام بالمهام الـمُكلَّف بها بالتنسيق مع ديوان الوقف الشيعي، يعني ولجنة الحشد الشعبي من أجل تغطية كافة الأحداث في ساحات الجهاد – باللهِ عليكم هل يستطيع رجل خرّيج ابتدائية لا خبرة لهُ بالعمل الإعلامي ولا خبرة لهُ بالعمل العسكري يقوم بمثل هذا الأمر؟!

  • ● فمرَّة يُنسّق ما بين مكتب رئيس ديوان الوقف الشيعي الَّذي هو مكتب وزير مع عمادة كلية وهو خرّيج ابتدائية.
  • ● ومرَّة يكون مُتفرّغاً للعمل الإعلامي لتغطية كافة الأحداث في ساحات الجهاد.
  • هناك معلوماتٌ من داخلِ ديوان الوقف الشيعي بخصوصِ هذا الشخص من أنَّهُ يستلم، أنا لا أُوثّقُ هذهِ المعلومات لكنَّ المعلومات وصلتني من جهاتٍ أنا شخصياً أثقُ بها، فيها إضافة فيها نقص لا أدري..
  • المعلومات تقول من أنَّ هذا الشخص نفسهُ طاهر حسن طاهر الخاقاني، يشتغل:
  • ● مستشار لعلاء الهندي الموسوي براتب ثلاثة ملايين هذهِ الوظيفة الأولى.
  • ● وهو عضو مجلس إدارة عضو مجلس إدارة خرّيج ابتدائية في الأمانةِ العامة للمزارات.
  • ● ومسؤول العلاقات والإعلام في كلية الإمام الكاظم.
  • بغض النظر عن هذهِ المعلومات لأنَّها لم تكن في هذهِ الوثائق لكنَّ الوثائق تُنبئنا بشيءٍ ما هو ببعيدٍ عن هذهِ المعلومات، كيف تعاملت حكومةُ مرجعية السيستاني وبالذات حكومة عادل عبد المهدي كيف تعاملوا مع حَمَلةِ الشهاداتِ العليا من شبابِ وشاباتِ العراق من رجالِ ونساءِ العراق؟!

  • عرض فيديوات تنقل جانباً من الأسلوب القذر الَّذي تعاملت بهِ حكومةُ المنطقةِ الخضراء مع حَمَلةِ الشهاداتِ العُليا من أبناء العراق.

  • البلد الَّذي لا يحترمُ أكاديمييه ولا يحترمُ الشهاداتِ العالية المستوى الجامعية بلدٌ ذاهبٌ إلى الحضيض، البلدُ الَّذي يتعاملُ مع أبنائهِ المثقفين بهذهِ الطريقة بلدٌ لا يستحقُ أن يُبصقَ عليه، هذه الدولُ المتطوِّرةُ والقويةُ، قُوَّة الولايات المتحدة الأمريكية في أي شيءٍ؟ هل تعتقدون أنَّ قوتها بالعسكرتارية! قوة الولايات المتحدة الأمريكية في قُوَّة علمها، العلم هو الَّذي أنتج العسكرتارية الهائلة الَّتي لا تماثلها عسكرتارية أخرى في كُلِّ العالم، العلم هو الَّذي بنى وكالة ناسا للفضاء، العلم هو الَّذي جعل الاقتصاد الأمريكي الاقتصاد الأول في العالم، العلمُ هو الَّذي جعل أمريكا دُولةً لا تُشابهها دولةٌ في كُل العالم ولا حتَّى في التاريخ السابق..

  • عرض فيديو يتناول موضوع تعامل حكومةُ المنطقةِ الخضراء مع حَمَلةِ الشهاداتِ العُليا وبأسلوبٍ ساخر (قناة آسيا الفضائيّة).

  • الوثيقة (12): في أعلى الوثيقة هناك عنوان واضح (شركةُ أعماق الخليج للمقاولات الإنشائية) إلى آخره.. مُوجَّهة إلى الجهة المختصة في الوقف الشيعي: نحنُ شركةُ أعماق الخليج للمقاولات والتجارة العامة نرغبُ باستثمار القطعة المرقَّمة 37/2 مقاطعة (18) علوة الفحل -عنوان معروف عند أهل الكوفة (علوة الفحل)- قرب مرقد مِيثم التمار في النَّجف الأشرف / الكوفة المقدسة وذلك لغرض بناء كراج مُتعدِّد الطوابق -كراج يعني موقف للسيارات- مع محلات تجارية وفق تصاميم حضارية حديثة -إلى بقية ما جاء في هذه الرسالة..

  • مضمون الوثيقة هو هذا: شركة أعماق الخليج راغبة في أن تستثمر القطعة المرقمة 37 / 2 مقاطعة (18) علوة الفحل قرب مرقد مِيثم التمار في الكوفة، هذه القطعة لها خُصوصية لأنَّها تُعتبرُ جزءاً من المناطق الأثرية فهي قريبةً من مسجد الكوفة، قريبةٌ من قصرِ الإمارة، قريبةٌ من مِيثم التمار، هذه المنطقةُ منطقةٌ آثارية، فلابُدَّ أن يكون التصرُّف فيها مُناسباً لأهمية هذهِ الأرض..

  • عرض الوثيقة (13)، (14)، (15).

  • عرض فيديو ينقل صورةً من واقعِ ديوان الوقف الشيعي وتفاريعه في الكوفة.

  • عرض بعض الصور للأمين العام لمسجد الكوفة “موسى الخلخالي” برفقة “علاء الموسوي الهندي” و “عبد المهدي الكربلائي”.

  • الوثيقة (16): هذا هو تقرير لجنة النزاهة، ومقدم إلى السيِّد رئيس اللجان المحترم، ومكتوب بالقلم بقلم الحبر الأخضر تحت العنوان: م/ موضوع، تقرير لجنة النزاهة، مكتوب: استجواب لمقتضيات المصلحةِ العامة ودورنا الرقابي في محافظة النجف الأشرف، تمَّ الانتقال إلى أمانةِ مسجد الكوفة لورود أخبار إلى لجنة النزاهة، وبعد لقاء السيّد الأمين السيّد موسى الخلخالي والتداول معهُ بخصوصِ بعض شُبهات الفساد الإداري والمالي اتَّضح ما يلي -أقرأُ جانباً منها:

  • أولاً: خلافاً للقانون إدارة العتبات والمزارات الشيعيَّة المادة (16) منها لم يقوم -لم يقوم هو خطأ نحوي (لم يقم) وليس لم يقوم- لم يقوم الأمين بالمطالبةِ تعيين نائباً لهُ يحل محله عند غيابهِ -طبعاً أخطاء، أخطاء يعني واضحة في التراكيب اللغوية..
  • ثانياً: خلافاً لقانون إدارة العتبات والمزارات الشيعيَّة المرقم (19) لسنة (2005) المادة (15) أيضاً لم يقوم! (لم يقم) الأمين السيّد موسى الخلخالي بتعيين رؤساء الأقسام على أساس الخبرة والاختصاص والنزاهة والاستقامة والسمعة الحسنة، بل قام بتعيين رؤساء الأقسام على أساس القرابةِ والمحاباة منهم.
  • 1 – المعاون المالي صائب محيي الدين هو عديل الأمين حاصل على شهادة بكالوريوس آداب قسم التاريخ – المعاون المالي خريج تاريخ، لكنَّ الأساس الَّذي عُيِّن عليه هو عديل الأمين، عديل موسى الخلخالي.
  • 2 – مدير قسم العلاقات جمال الكويتي وهو قريب زوج أخت الأمين -قريب زوج أخت موسى الخلخالي- خريج كُلِّيات إسلامية -وطبعاً الكليات الإسلامية خرطي لا الدراسة بيها خير ولا شهاداتها بيها خير..
  • 3 – مسؤول قسم العلاقات الجامعية حسن الخلخالي ابن عم الأمين – هذا ابن عم موسى الخلخالي.
  • 4 – مدير إذاعة السفير، فراس الكويتي ابن شقيقة الأمين -ابن اخته- وهو طالب كلية -لم يكمل دراسته، مدير إذاعة السفير.
  • 5 – مسؤول قسم الشؤون الفكرية محمَّد الموسوي وهو زوج بنت عم السيّد الأمين -هذا زوج بنت عمه، بنت عم موسى الخلخالي.
  • 6 – مسؤولة الشؤون النسوية هي بنت عم السيّد الأمين -بنت عمه.
  • 7 – مسؤول حفظ النظام علي الرماحي هو زوج مسؤولة الشؤون النسوية بنت عم الأمين.
  • 8 – مدير الحسابات السيّد فارس عبد الحسين الجبوري خريج معهد بيطرة -معهد بيطرة ما علاقته بالحسابات؟!
  • 9 – مدير مكتب الأمين عباس الحسني وهو ابن خال الأمين -وهو ابن خال الأمين، ابن خال موسى الخلخالي.
  • 10 – مسؤول الإدارة مهندس زراعي -ما علاقة الهندسة الزراعية بالإدارة.
  • النقطة الثالثة (أيضاً لم يقوم): لم يقوم الأمين -المفروض لم يقم- لم يقوم الأمين السيّد موسى الخالي خالي، باتّباع الأنظمة والتعليمات في تعيُّن -وليس في تعيين أخطاء إملائية مطبعية لغوية نحوية هذا تقرير لجنة النزاهة، تفتقدُ إلى النزاهةِ في الإملاء والنحو واللغة وفي كتابة التقارير..

  • الوثيقة (17): تحمل مجموعة تواقيع: المحقق وسام حسين الزجراوي رئيس لجنة النزاهة 15/1/2015 وموسى الخلخالي..

  • تفسير إمامنا الحسن العسكري، الإمام الصَّادق في رواية التقليد وهو يتحدَّث عن مراجع التقليد الضالين الَّذين هم أضرَّ على ضعفاء الشيعة هو يقول، أضر على ضُعفاء الشيعة من جيش يزيد على الحُسينِ بن عليٍّ وأصحابه، سأقف عند هذ الصفة: (مِن أنَّهُم يُهلِكُون مَن يَتعَصَّبُونَ عَلَيه -يُهلكونهُ من يتعصبون عليه اذا كان مختلفاً معهم- وَإِن كَانَ لإِصلَاحِ أَمرِه مُسَتَحِقَّاً -يا كفاءات! يا شهادات! يا بطيخ!- وَيَتَرَفَّقُونَ بِالبِرِّ وَالإِحْسَان عَلَى مَن تَعَصَّبُوا لَه -من أتباعهم- وَإِنْ كَانَ لِلإِذْلَالِ وَالإِهَانَةِ مُسْتَحِقَّاً).

  • عرض فيديو لامرأةٍ مُسِنّة تُقَيِّمُ واقع العراق وتسبُّ المرجعية (قناة دجلة).

  • عرض فيديو يتحدّث فيه الشيخ “قاسم الطائي” عن فساد الوقف الشيعي (الشرقية نيوز).

  • عرض فيديو يُقدّم مجموعة مُخالفات واضحة لديوان الوقف الشيعي (قناة NRT).

  • عرض فيديو ينقل فساد الوقف الشيعي في إنشاء مسجد مطار النَّجف الدولي (قناة آسيا الفضائيَّة).

  • عرض فيديو ينقل تظاهرات طلبة كلية الإمام الكاظم صلواتُ الله عليه حيث هاجمتهم قُوَّةٌ كاسحة بأمرٍ من رئيسِ ديوان الوقف الشيعي “علاء الموسوي الهندي” (قناة الشرقية نيوز).

  • عرض فيديو لطُلَّاب كلية الإمام الكاظم التابعة للوقف الشيعي يتظاهرون في مواجهة عميد الكلية، والشيخ “علي الخطيب” وكيل الوزير يقول لهم: نتحاكم للعشاير!

  • عرض فيديو يتحدَّث فيه “شيخ علي الخطيب” مع المتظاهرين.

  • عرض فيديو يشتمل على لقاء مع “شيخ علي الخطيب” يتحدّث فيه عن معلومات مُهمَّة جِدَّاً (قناة بلادي).

  • وصلتني أثناء البرنامج رسالة من أحد الاخوة الأعزاء فيما يرتبط بخصوص السيّد موسى الخلخالي؛ فقد تحدَّثتُ عنه من أنَّه هو الأمين العام لمسجد الكوفة، وفعلاً هو الأمين العام لمسجد الكوفة، وما قرأتهُ من وثائق ومن تفاصيل ترتبطُ بهِ، لكنَّ الرسالة تقول: من أنَّه قد ترقّى إلى وظيفةٍ أكبر فقد صار مُديراً عاماً للعتبات المقدَّسة والمزارات الشريفة، سيّد موسى تقي الخلخالي، ترقى من منصبهِ السابق حيث كان أميناً عاماً لمسجد الكوفة ترقى إلى أن صار مديراً عاماً للعتباتِ المقدَّسة والمزارات الشريفة، يبدو هذا كان مكافئةً له على دقَّة عملهِ وعلى دقة اختياره للموظفين وللعاملين بحسبِ ما قرأت عليكم في تقرير لجنة النزاهة.

  • عرض فيديو يتحدَّث فيه النائب البرلماني “رحيم الدراجي” عن فساد علاء الهندي وعن استجوابهِ في البرلمان وعن سفرهِ وعدم حضورهِ للاستجواب (قناة دجلة).

  • عرض فيديو يتحدّث فيه “علاء الموسوي” عن ما حدث لبيته من هجومٍ في يوم (10 / 7 / 2019).

  • عرض فيديو يتّضح من خلاله أنَّ رئيس الوزراء المستقيل يُثبتُ ويُقرُّ بقاء علاء الموسوي الهندي في نفس المكان (قناة العهد الفضائيّة).

  • الوثيقةِ الَّتي عرضت في الفيديو الخبري:

  • خلاصة ما فيها: لا يحقُ لرئيس الوزراء أن يُعيّن علاء الموسوي الهندي رئيساً لديوان الوقف الشيعي، فقد انتهت مدة تكليفهِ بتاريخ (24/10/2019)، قانونياً علاء الموسوي الهندي يكون قد أنهى تكليفهُ بتاريخ (24/10/2019)، بقاءه ما بعد (24/10/2019)، بقاءه مخالفة قانونية، تعيين عادل عبد المهدي لهُ مخالفة قانونية، عادل عبد المهدي ومجلس الوزراء بحسب القوانين الموجودة لا يستطيعون تعيين رئيساً لديوان الوقف الشيعي لأنَّهم حكومة تسيير أعمال فقط، لا يستطيعون أن يُعيّنوا أشخاصاً في مثل هذهِ المسؤولية، وعلاء الموسوي الهندي كان رئيساً لديوان الوقف الشيعي بالوكالة، لا يحقُّ له أن يكون رئيساً لديوان الوقف الشيعي بالوكالة مرة أخرى، هذه هي قوانينُ الدولة العراقية إن كان هناك دولة.

تحقَق أيضاً

الحلقة ٢٢٥ – هذا هو الحسين ج٥٨ – أسئلة وأجوبة ج٣

يازهراء …