مَسرحيَّةُ المسخرة – الجزء ١

صور

فيديو

 

 

يوتيوب

 

 
 

اوديو

 

 

مطبوع

 

 

ملخـّص الحلقة

تاريخ البث : يوم الإثنين 14 ذو القعدة 1441هـ الموافق 6 / 7 / 2020م

  • ضَحِكوا .. ضَحِكوا عَليَّ كَثيراً ..

  • ضَحِكوا .. ضحكوا عَليَّ كثيراً كثيراً ..
  • ضَحِكُوا عَلَيَّ كثيراً ولا زالوا يضحكون ..!!
  • ضِحِكُوا .. ضَحِكُوا ..
  • ضَحِكوا عَلَيَّ كثيراً ولا زالوا يضحكون ..!!
  • ألا تَرونَهم على جهلي يُقَهقِهون ..!!
  • وعلى غبائي يتضاحكون ..!!
  • شياطينٌ .. شياطينٌ .. أبالسةٌ مُعمَّمون ..
  • ضَحِكوا .. ضحكوا عَلَيَّ كثيراً ولا زالوا يضحكون ..!!!
  • ألا تَرونهم على جهلي يُقَهقِهون ..!!!
  • وعلى غبائي يتضاحكون ..!!
  • شياطينٌ شياطين أبالسةٌ مُعمَّمون ..!!!
  • بكُلِّ حقٍّ يستهزئون .. ومن كُلِّ صدقٍ يسخرون ..
  • أما تَرونَهم فيما بينهم كالأفاعي يتلمَّظون ، يتهامسون ..
  • كضباعٍ مُتخمةٍ يتغامزون ، يتهامزون ، يتلامزون ..
  • ضَحِكوا عليَّ كثيراً ..
  • سَخِروا مني من يومٍ فيهِ مات السمريُّ حتَّى هذي الأيام ..!!
  • مات السمريُّ عليُّ بنُ مُحَمَّد في شعبان في السنةِ التاسعةِ والعشرين بعد الثلاث مئة من الهجرة، شعبان / سنة 329 – ونحنُ الآن في ذي القعدة / 1441 هجري.
  • ضَحِكوا عليَّ كثيراً ..
  • سَخِروا مني من يومٍ فيهِ مات السمريُّ حتَّى هذي الأيام ..
  • دفنوا عقلي تحت رُكامِ الجهلِ ..
  • دفنوا عقلي تحت رُكامِ الجهلِ ..
  • خدعوني أعطوني دينَ لُمام ..
  • يا وجهَ الله الـمُشرِق !!
  • بقيَّة الله ..
  • يا وجهَ اللهِ الـمُشرق .. يا من للكُلِّ إمام ..
  • لا تتركني في أيديهم بالزَّهراء عليك ..
  • لا تتركني في أيديهم بالزَّهراء عليك ..
  • قُطَّاع طريقٍ ولصوصٌ، سُرَّاقٌ محتالون جُهَّالٌ، كذَّابون لِئام ..
  • خدعوني أعطوني دينَ لُمام ..
  • قُطَّاع طريقٍ ولصوصٌ، سُرَّاقٌ محتالون جُهَّالٌ، كذَّابون لِئام ..
  • خدعوني .. خدعوني أعطوني دينَ لُمام ..
  • لا تتركني في أيديهم بالزَّهراءِ عليك ..
  • طَهِّرني .. طَهِّرني من نجس الأصنام ..
  • خَلِّصني .. خَلِّصني بالزَّهراءِ عليك ..
  • من دينِ الجهلِ والأوهام ..
  • ابنُ مرجعٍ كبيرٍ يقول: “ما دام الشيعة مطايا المرجعيَّة بأمان”.
  • صادقٌ في قولهِ! صادقٌ صادقٌ في قوله ..!!
  • لكن أيُّ أمانٍ هذا ..؟!
  • يا كلُّ أمان الله ..
  • بقيَّة الله ..
  • يا كُلَّ أمانِ الله ..
  • إنِّي أسرجتُ إليكَ جوادي وهجرتُ الوادي ..
  • إنِّي أسرجتُ إليكَ جوادي وهجرتُ الوادي؛ وادي الأصنام ..!!
  • بالزَّهراءِ عليك امنحني القُوَّة أن أعلو صهوتهُ وأفرَّ إليك ..
  • ﴿ فَفِرُّوا إِلَى اللهِ إِنِّي لَكُم مِّنْهُ نَذِيرٌ مُّبِينٌ ﴾ ..
  • فَفِرُّوا إلى الله ..
  • إنِّي أسرجتُ إليكَ جوادي وهجرتُ الوادي؛ وادي الأصنام ..
  • بالزَّهراءِ عليك ..
  • امنحني القُوَّة أن أعلوَ صهوتهُ وأفرَّ إليك ..
  • إنِّي أسرجتُ إليكَ فؤادي ..
  • أسرجتهُ بسراجِ نورِ معرفتك …
  • إنِّي أسرجتُ إليك فؤادي قبل جوادي وتوجَّهتُ إليك …
  • بقيَّة الله ..

  • مسرحيةُ المسخرة:

  • المسرحيةُ مسرحيتنا، إنَّها مسرحيةٌ كوميديةٌ من الكوميديا السوداء في عرضٍ دائمٍ مُستمرٍّ لا يتوقَّفُ أبداً، على خشبةِ مسرحِ حياتنا في واقعنا الديني الشِّيعي، حيثُ يضحكُ مراجعُ الشيعةِ على ذقوننا عِبر تاريخٍ طويلٍ إلى لحظتنا الراهنة، إنَّها (مسرحيةُ المسخرة)، تتألَّفُ من أربعةِ فصول وكُلُّ فصلٍ من فُصولها يتكوَّنُ من مجموعةِ مشاهد، ضَحِكٌ مُستمرٌ على الذقون !!!

  • الفصلُ الأول: خديعةٌ لا تُماثلها خديعة ” اليدري يدري والما يدري قضبة عدس”.

  • ● وقفةٌ عند (الكافي الشريف، ج3) لشيخنا الكليني رضوان الله تعالى عليه، طبعةُ دار التعارف، صفحة (30)، باب (17)، الحديثُ (1): بسندهِ، عن زُرَارةَ قَالَ: حَكَى لَنَا أبُو جَعفرٍ – إنَّهُ باقرُ العلوم صلواتُ اللهِ عليه – حَكَى لَنَا أبُو جَعفرٍ وضُوءَ رَسُولِ الله صلَّى اللهُ عليهِ وآله – حكى حكايةً عمليةً فعليةً – فَدَعَا بِقَدَحٍ – بوعاءٍ فيهِ ماء.. هذا هو الوضوءُ المثاليُّ عند مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّد، هذا هو الوضوء الأصل، قطعاً هناك مندوبات، مسنونات، لكنَّ الوضوء المثالي في حدِّ الوجوب هو هذا- فَدَعَا بِقَدَحٍ فَأخَذَ كَفَّاً مِن مَاءٍ فَأسْدَلَهُ عَلَى وَجْهِه ثُمَّ مَسَحَ وَجهَهُ مِنَ الجَانِبَينِ جَمِيعَاً – بالكف الَّتي أسدل بها الماء على وجهه وهي الكفُ اليُمنى هذا المضمونُ تُبيّنهُ رواياتٌ أخرى، الباقرُ هكذا صنع وهو يحكي لأصحابهِ وضوءَ رسول الله بشكلٍ عملي – فَدَعَا بِقَدَحٍ فَأخَذَ كَفَّاً مِن مَاءٍ فَأسْدَلَهُ عَلَى وَجْهِه ثُمَّ مَسَحَ وَجهَهُ مِنَ الجَانِبَينِ جَمِيعَاً ثُمَّ أَعَادَ يَدَهُ اليُسَرى فِي الإِناء فَأسدَلَها عَلى يَدهِ اليُمنى – أخذ ماءً بكفهِ الأيسر وأسدلهُ، أسدلهُ يعني صبَّهُ على يدهِ اليمنى، صبَّهُ من جهةِ المرفق، فكانُ الماء قد أُسدل اسدالاً فجرى على يدهِ – ثُمَّ أَعَادَ يَدَهُ اليُسَرى فِي الإِناء فَأسدَلَها عَلى يَدهِ اليُمنى ثُمَّ مَسحَ جَوَانِبهَا – جوانبَ يدهِ اليُمنى – ثُمَّ أَعادَ اليُمنى فِي الإِنَاء فَصَبَّهَا عَلى اليُسْرى، ثُمَّ صَنَعَ بِهَا كمَا صَنَع باليُمنى – مسح جوانبها – ثُمَّ مَسحَ بِمَا بَقِي فِي يَدِهِ رَأسَهُ وَرِجْلَيه وَلم يُعْدهُما فِي الإِنَاء – يعني ولم يُعد يديهِ في الإناء وإنَّما مسح بما بقي من ماءٍ في يدهِ اليُمنى مَسحَ رأسهُ ثُمَّ مَسحَ بيده اليمنى رجلهُ اليمنى وبيدهِ اليسرى رجلهُ اليسرى، هذا هو وضوءُ رسول الله.
  • عرض مجموعة من الفيديوات تنقلُ وضوء الخوئي بطرق مختلفة.
  • تعليق: الخوئي يبدأ الوضوءَ بهذهِ الطريقة: يأخذ الإبريق بيدهِ اليُسرى ويصبُ على يدهِ اليمنى، ويصب الماء مرتين مرَّةً يصبُ الماء على كُلِّ يدهِ ومرَّةً ثانية يصبُ الماء على كفّهِ فقط، نحنُ عندنا في المندوباتِ أن تُغسل اليمنى مرتين لكن لا بهذهِ الطريقة، نحنُ نتحدَّثُ الآن عن الوضوءِ في حدِّهِ الواجب، فهو يأخذُ الإبريق ويصبُ الماء على يدهِ اليمنى مرتين مرَّةً على كُلِّ اليد ومرَّةً على كفّهِ، ثُمَّ بعدَ ذلك قطعاً بعد أن يَغسل وجههُ، في البدايةِ هو يغسلُ وجههُ وبعد ذلك يصبُ الماء على يدهِ اليمنى، ثُمَّ يأخذُ الماء بيدهِ اليمنى كي يغسل اليد اليسرى وبعد ذلك يأخذُ منديلاً، يأخذُ منديلاً وهذا الأمر يتكرَّرُ في كُلِّ الفيديوات لأنَّهُ يرى وجوب استعمال المنديل بعد غسل اليدِ اليسرى، وهذا شيءٌ أجنبيٌّ أدخلهُ في الوضوء، يمسحُ رأسهُ كما يبدو ومُقدَّم جبينهِ لماذا؟ لأنَّهُ هو يُفتي هكذا: (من أنَّ ماء الوضوء يعني الماء الَّذي سيمسحُ بهِ رأسهُ إذا ما التقى برطوبةِ ماء الوجه فإنَّ الوضوء سيَبطُل)، قطعاً ليس هناك من أثرٍ لهذا الكلامِ لا في الكتابِ الكريم ولا في حديثِ العترة، هذا من هُراءِ حوزةِ النَّجف ومن هُراءِ فقه الخوئي.. الإمامُ الباقرُ حينَ حكى لنا بشكلٍ عمليٍّ وضوء رسول الله ليسَ هناك من أثرٍ لمنديلٍ أو مسحٍ بمنديلٍ على الرأسِ وعلى مُقدَّمِ الجبين.
  • عرض فيديو ينقلُ صلاة السيِّد محمّد رضا الـﮕـلبيـﮕـاني على جنازة السيِّد الخميني بطريقةٍ خاطئة.
  • تعليق: كان على علمٍ إنَّها أهمُّ صلاةٍ صلَّاها في حياتهِ، السيِّدُ الخميني متى توفي؟ توفي سنة: (1989)، (3 / 6 / 1989)، السيِّد الـﮕـلبيـﮕـاني متى توفي؟ (9 / 12 / 1993)، احفظوا التواريخ، التواريخ مُهمَّةٌ.. السيِّد الـﮕـلبيـﮕـاني أكيداً أصابهُ الخَرف في آخرِ عمره، هذهِ القضيةُ أكيدةٌ، يُكذِّبونني، يُريدون أن يقولوا شيئاً آخر، هم أحرار، بالنِّسبةِ لي هذهِ القضيةُ ثابتةٌ، فتوفي السيِّد الـﮕـلبيـﮕـاني وهو في حالةٍ من الخرف، متى توفي؟ (9 / 12 / 1993)، نحنُ الآن نتحدَّث عن (3 / 6 / 1989).. كان على علمٍ بهذهِ الصَّلاة، جِيء بهِ من قم إلى طهران، الصَّلاة صُلِّيت على الخميني في طهران، والـﮕـلبيـﮕـاني يقطنُ في مدينةِ قم، وما بين مدينة قم وطهران (135 كيلو متر)، فحتَّى لو أنَّهُ ما كان عارفاً بصلاة الجنازةِ كان بإمكانهِ أن يحفظها في الطريقِ من مدينةِ قم إلى طهران (135 كيلو متر)، فبإمكانهِ أن يحفظ صلاة الجنازةِ وهي صلاةٌ قصيرة لا تحتاجُ إلى جهدٍ كبير، إنَّهُ زعيمُ الحوزةِ العلميةِ في قم.. صلاةٌ مهزلة، صلاة حضرها من حضرها من الناس وحضر في هذهِ الصَّلاة عددٌ ليس قليلاً من الزعاماتِ السياسيةِ في الدولِ المجاورةِ وفي دولٍ بعيدةٍ عن إيران، شخصياتٌ من كُلِّ أنحاءِ العالَم حضروا في هذهِ الصَّلاة، وتُوبعت عِبر التلفزيون عِبر وسائل الإعلام وأُعيد بثَّها عِدَّة مرَّات إنَّها صلاةٌ على الخميني..
  • عرض تسجيل صوتي يُوجِّهُ فيه محمد الشيرازي الخُطباءَ من أتباعهِ إلى أن يحفظوا كتاب سيّد قطب (مشاهدُ القيامةِ في القُرآن) وأن يتحدَّثوا بمضامينهِ كُلَّ يومٍ على المنابر.
  • عرض تسجيل صوتي لمحمّد باقر الصدر يقول فيه من أنّ الأمير شاركَ في حروب الردة تحت لواء أبي بكر.
  • تعليق: هؤلاءِ المراجع الكبار:
  • — إنَّهُ الخوئي زعيمُ الحوزةِ العلميةِ في النَّجف.
  • — إنَّهُ الـﮕـلبيـﮕـاني زعيمُ الحوزةِ العلميةِ في قم.
  • — إنَّهُ محمد الشيرازي الَّذي يُمثِّل اتِّجاهاً مُشخَّصاً لهُ أتباعهُ ومُقلِّدوه مراكزهُ تنتشرُ في كثيرٍ من البلدان.
  • — إنَّهُ محمد باقر الصدر نابغةُ النَّجف.
  • هذهِ الأسماءُ اللامعةُ واللامعةُ جِدَّاً ليسَ عند العترةِ الطاهرة وإنَّما عند الشيعةِ، مواصفاتُ فقهاءِ العترةِ الطاهرة لا تنطبقُ على أيِّ واحدٍ من هؤلاء ولا حتَّى بدرجةِ جُزءٍ من واحدٍ بالمئة، هؤلاءِ مراجعُ الشيعةِ، فقهاءُ الشيعة ما هم بفقهاءِ العترةِ الطاهرة، لا تنطبقُ عليهم المواصفاتُ أبداً، خصوصاً (صفةُ الأمانة)، الأمناءُ على دينِ الله، هؤلاءِ ما هم بأُمناء على دين الله لا يُمثِّلون لنا أُسوةً صالحةً، هل الخوئي يُمثِّلُ لنا أُسوةً صالحةً في الوضوءِ مثلاً؟! وحتَّى في باقي الأشياء لكنَّني أتحدَّثُ عن الوثائق الَّتي عُرضت، هل الـﮕـلبيـﮕـاني يُمثِّلُ لنا أُسوةً صالحةً في صلاة الجِنازةِ مثلاً؟! هل محمد الشيرازي يُمثِّلُ لنا أُسوةً صالحةً بالنِّسبةِ للوعّاظِ وأصحابِ المنابر وماذا كان يُوصيهم بحفظِ كتاب سيِّد قُطب وبعد ذلك بتقيّؤهِ وتفريغهِ في رؤوسِ الشيعة؟! محمد باقر الصدر الَّذي يجهلُ سيرة إمامهِ!! الَّذي يجهلُ سيرة إمامهِ هو جاهلٌ بمعرفةِ إمامهِ، فمعرفةُ الإمام ليست في السيرةِ، السيرةُ في حواشي المعرفة، إذا كانَ جاهلاً بحواشي المعرفة فأنَّى لهُ أن يعرف متن المعرفة؟! (مَن مَاتَ وَلم يَعرِف إَمامَ زَمَانِهِ مَاتَ مِيتَةً جَاهِلِيَّة)..
  • عرض فيديو للمرجع إسحاق الفيّاض ينتَقِدُ فيه ابن عربي حيث يأتي في معرضِ حديثهِ بآيةٍ لا وجود لها في الكتاب الكريم، يقول: (وخلاف النص قولهِ تعالى: لا يعلمُ الغيب إلَّا الله ومن ارتضى من رسوله).
  • تعليق: لا توجد آيةٌ في الكتابِ الكريمِ بهذهِ التراكيب، هذا الَّذي لا يستطيعُ أن يُميّز بين كلامِ الله سبحانهُ وتعالى وكلامِ غيرهِ، هذا كلامٌ هو أنشأهُ إسحاقُ الفياض من ألفاظٍ وجُملٍ قُرآنية، الَّذي لا يستطيعُ أن يُميّز بين كلامهِ هو وبين كلامِ الله كيف يكونُ قادراً على فهمِ النصوصِ الدينيَّة؟! ما هو هذا واقعنا السيئ، وصَدِّقوني إذا كُنتم تُصدّقوني لو أنَّ إسحاق الفياض في هذا الفيديو كان كلامهُ كبوةً عثرةً واللهِ ما نشرتهُ لكنَّ حال الرجلِ هو هكذا دائماً مع النصوص، وهذا يعرفهُ تلاميذهُ وطُلَّابهُ عنه، الَّذي لا يُميِّزُ بين النصوص أنَّى لهُ أن يُدرك حقائقها ومضامينها؟! ولذلك فإنَّ الرجل يتخبَّطُ يميناً وشمالاً إلى الحد الَّذي ذهب إلى أنَّ الإمامة من فروع الدين، لو كانَ مُدركاً لنصوصِ القُرآنِ ونصوصِ العترةِ الطاهرة على الأقل في مستوىً هو أقربُ للفهمِ الصحيح لما اعتقد هذهِ العقيدة: (من أنَّ الإمامة من فروعِ الدين !!!).
  • عرض فيديو للمرجع بشير النّجفي يتحدّث فيه عن ولادةِ إمام زماننا بمنطقٍ غريب حيث يقول (من أنَّ الرحم يجذب المني).
  • تعليق: أنا أسألكم يا أيُّها الشياطين يا أصحاب العمائم يا عمائم النَّجف الإبليسية.. أنتم الَّذين تتابعونني يا أيُّها المعمَّمون الشياطين: باللهِ عليكم هذا المنطق لإثباتِ ولادةِ الإمام الحُجَّة عليه السَّلام هذا منطقُ أهل البيت ومنطقي في برنامج (الأمان .. الأمان يا صاحب الزمان) في خمسةٍ وثمانين حلقة حدود مئتا ساعة من الحقائقِ العلميةِ الواضحة ذلك منطقٌ ماسوني وهذا منطقُ المرجعيةِ الَّتي تنوبُ عن صاحبِ الزمان؟! ماذا تقولون يا أيُّها الشياطين يا أيُّها المعمَّمون في مكاتبِ المراجع يا أيُّها الأبالسة ماذا تقولون؟! على الأقل فيما بينكم وبين أنفسكم أجيبوا على سؤالي هذا، هذا المنطقُ هو منطقُ آلِ مُحَمَّد ومنطقي أنا الَّذي طرحتهُ في برنامج (الأمان.. الأمان يا صاحب الزمان)، في إثباتِ ولادةِ صاحبِ الأمر، حدود مئتي ساعة بالحقائقِ النَّاصعةِ الواضحة ذلك منطقٌ ماسوني؟! أنا لا أعبأُ بكلامكم، فقط أُريدُ أن أُلفت أنظاركم إلى شيطانيَّتكم وإبليسيَّتكم وإلى حقارتكم هذا الَّذي أُريدُ أن أُنبّهكم عليه ليس أكثر من ذلك.
  • ● وقفةٌ عند كتاب (النصوصُ الصادرةُ عن سماحة السيِّد السيستاني في المسألةِ العراقية)، إعداد حامد الخفاف، ناطقهم الإعلامي في لبنان، طبعةُ دار المؤرِّخ العربي، الطبعة الأولى، 2007 ميلادي، صفحة (25)، وعنوان الموضوع: (استفتاءات حول مسؤولي النظام السابق في العراق)، هذا سُؤالٌ يُوجَّهُ للسيستاني بخصوصِ البعثيين المجرمين بعد سقوط النظام، السؤال (4): بعد سقوط النظام – يعني النظام البعثي – وقعت أعدادٌ هائلةٌ من ملفاتِ الأجهزةِ الأمنيةِ في أيدي بعض المؤمنين – دولةٌ خُرِّبت ومؤسَّسات، فساد المؤسَّسات الأمنية ليست لها كرامة أو لها احترام الناس هجموا عليها وسلبوا ما فيها يبحثون عن الوثائق الَّتي ترتبطُ بضحاياهم بأولادهم بآبائهم بأبنائهم – بعد سقوطِ النظام وقعت أعدادٌ هائلةٌ من ملفاتِ الأجهزةِ الأمنية في أيدي بعض المؤمنين هل يجوزُ نشرُ ما تضمنتها من أسماءِ عُملاءِ النظام والمتعاونين معه؟! – هؤلاء مجرمون قَتَلَة، والناس تُريد أن تعرف مصائر أولادها وهؤلاء هم المجرمون والقتلة، ماذا يُجيبُ السيستاني؟ – لا يجوز ذلك – لماذا لا يجوز؟! ما هو الدليلُ على هذا؟ – لا يجوزُ ذلك، بل لابُدَّ من حفظها وجعلها تحت تصرُّفِ الجهةِ ذاتِ الصلاحية – لأنَّ أكثر وكلائهِ من البعثيين السَّفَلة، صهرهُ مرتضى الكشميري هو بعثيٌّ سافل، صهرهُ هنا الَّذي هو في لندن بعثيٌّ سافل، هذهِ فتاوى للدفاعِ عن البعثيين المجرمين، هو لم يُؤذِهِ البعثيون، أولادهُ بناتهُ كانوا يُسافرون بتمامِ حريَّتهم إلى إيران مسويين إيران خرّي مرّي، كان يتسكَّعُ هو وأولادهُ على أبواب المسؤولين البعثيين كي يُحصِّل الإقامة لماذا لم يُسفَّر هو وأمثالهُ؟ ناس بسطاء سُفِّروا، بعض الأشخاص في النَّجف لا يملكون إلَّا هذهِ البسطة في الشارع وما عندهم من علاقةٍ بأحد، يفتح البسطة في الشارع ويذهب إلى بيتهِ، هؤلاء سُفِّروا، السيستاني لم يُسفَّر وأمثال السيستاني، لماذا؟ كانت علاقتهم جيدة بالبعثيين، السيستاني إيرانيٌّ فهل أنَّ الإيرانيين محبوبون عند صدام إن لم يكونوا يتعاونون مع البعثيين بشكلٍ وبآخر؟! الخوئي أعطى البعثيين كفالةً من أنَّ السيستاني وأولادهُ وأمثالهم من بقيَّةِ الإيرانيين الَّذين ما سُفروا من العمائمِ الكبيرةِ، الخوئي أعطى كفالةً من أنَّ هؤلاء سوف يكونون مطيعين للنظام البعثي، ولن يصدر منهم ما يتعارض مع سياسة حزب البعث ومعَ ذلك كانوا يتسكعون على أبواب البعثيين كي يُحصِّلوا على الإقامة، فما أصابهم ضرر من البعثيين إطلاقاً..
  • ● وقفةٌ عند الرّسالة العمليّة للسيستاني (الفقهُ للمغتربين) وفق فتاوى سماحة آية الله العظمى السيِّد علي الحسيني السيستاني دام ظلهُ الوارف، طبعةُ مؤسَّسة الإمام علي مكتبُ صهرهِ البعثي مرتضى الكشميري، والسيستاني قد وثَّق العمل بها، وثَّق العمل بهذهِ الرسالةِ العملية بخطِّ يدهِ وبتوقيعهِ وختمه: (يجوزُ العملُ برسالة الفقهُ للمُغتربين والعاملُ بها مأجورٌ إن شاء اللهُ تعالى)، صفحة (345)، رقم المسألة (600)، السائل يسأل: إذا تزعزعت ثقةُ المكلَّف بوكيل المرجع نتيجةً لِمَا تُنسبُ إليهِ من تصرفاتٍ خاطئةٍ في الحقوقِ الشرعية فهل يجوزُ للمكلَّف التحدّث عن ذلك بين الناس وإن لم يكن متأكداً من صحة ما يُنسبُ إلى الوكيل وماذا لو تأكَّد من صحتها؟ – قطعاً إذا لم يكن مُتأكِّداً لا يجوز لهُ هذا أمرٌ واضحٌ، لكن إذا كانَ مُتأكِّداً من صحتها مثلما جاء أيضاً في فروضِ السؤال، فماذا أجابَ السيستاني؟: لا يجوزُ لهُ ذلك في الحالتين – سواء لم يكن مُتأكِّداً أو كان مُتأكِّداً تستر على الفساد، هناك يتسترُ على البعثيين وهنا يتسترُ على الوكلاء الفاسدين – لا يجوزُ لهُ ذلك في الحالتين، ولكن في الحالةِ الثانية – إذا كان مُتأكِّداً من فساد وكيل المرجع – بإمكانهِ – ليس يجبُ عليهِ!! – بإمكانهِ إعلامُ المرجع مباشرةً بواقع الحال معَ المحافظةِ على الستر التام ليتَّخذ ما يراهُ مناسباً من الإجراءات – ما هي الإجراءات؟ هؤلاء المعمَّمون الشياطين الأبالسة الحقراء الَّذين يعملون في مكتبِ المرجع سيتصلونَ مباشرةً بوكيل المرجع من أنَّ فلاناً جاءَ من المدينةِ أو من القريةِ أو من الدولةِ الَّتي فيها ذلكَ الوكيل، جاءَ وخبَّر عنك المرجع، ما إن يصلَ هذا الشخص إلى بيتهِ حتَّى يجد أنَّ الدنيا قد قامت عليه، الوكيل قد هيَّج الناس عليه وسَقَّط سُمعتهُ وسَقَّط سُمعةُ زوجتهِ وأثارَ عليهِ من الدعاياتِ والأكاذيب، يُحذِّرُ أهل المسجدِ وأهل المركزِ من ذلكَ الشخص لأنَّهُ قد أخبر المرجع بفسادِ هذا الوكيل، أمَّا المرجعُ فإنَّهُ سيبعثُ بعد ذلك على أثرِ رسالةٍ تُبعثُ من المسجدِ أو من المدينةِ يسألون عن وثاقةِ ذلك الوكيل فيبعثون بتأكيدِ توثيقِ ذلكَ الوكيل، هذا هو الَّذي يجري على أرض الواقع، مراجع هتليه ومكاتب هتليه ووكلاء هتليه..
  • عرض الوثيقة رقم (65) من مجموعةِ وثائقِ ضلال الوائلي حيث يقول: (من أنّ رسول الله في قبرهِ تراب وأنّه حينما يزورُ رسول الله إنَّهُ يزورُ موقفاً يزورُ محلَّاً وموطناً للذكريات..).
  • عرض الوثيقة رقم (58/57) من مجموعةِ وثائق ضلال الوائلي حيث يستهزئ بسرداب الغيبة ويقول: (لو أنّ الأمر كان بيدهِ لسدَّ السّرداب).
  • تعليق: نقرأ في (مفاتيح الجنان) حينما نزورُ السرداب الشريف، في الاستئذان نقول: اللَّهُمَّ إِنَّ هَذِهِ بُقْعَةٌ طَهَّرتَهَا- وهذا الأخرق يريد يطمها يريد يدفنها – اللَّهُمَّ إِنَّ هَذِهِ بُقْعَةٌ طَهَّرتَهَا – هذهِ بقعةٌ مُطهَّرة – وَعَقْوَةٌ شَرَّفْتَهَا – عقوةٌ فناءٌ، عقوةُ الدار فناؤها – اللَّهُمَّ إِنَّ هَذِهِ بُقْعَةٌ طَهَّرتَهَا وَعَقْوَةٌ شَرَّفْتَهَا وَمَعَالِمُ زَكَّيتَهَا حَيثُ أَظْهَرتَ فِيهَا أَدِلَّة التَوْحِيد وَأَشْبَاحَ العَرْشِ الـمَجِيد – وهذا الأخرق يريد يطمها، مسخرة أو ليسَ بمسخرة؟! مسخرة بتمام معنى الكلمة، هكذا يجبُ علينا أن نتعامل معَ سردابِ الإمام – اللَّهُمَّ إِنَّ هَذِهِ بُقْعَةٌ طَهَّرتَهَا وَعَقْوَةٌ شَرَّفْتَهَا وَمَعَالِمُ زَكَّيتَهَا حَيثُ أَظْهَرتَ فِيهَا أَدِلَّة التَوْحِيد وَأَشْبَاحَ العَرْشِ الـمَجِيد – إلى أن نقول: وَفِّقْنَا لِلسَّعي إِلَى أَبْوَابِهِم العَامِرَةِ إِلَى يَومِ الدِّين – أبواب عامرة إلى يوم الدين وهذا الأخرق يريد يطمها، هذا النَّاطقُ الرسمي باسم المرجعيةِ السيستانية مرجعية خرقاء، وناطقٌ رسميٌّ عقائديٌّ أخرق، ودينٌ أخرق، وعقائد خرقاء، هذا هو الواقع الشيعي مسرحيةٌ مسخرة – وَفِّقْنَا لِلسَّعي إِلَى أَبْوَابِهِم العَامِرَةِ إِلَى يَومِ الدِّين وَاجْعَل أَرْوَاحَنا تَحِنُّ إِلَى مَوطِئِ أَقْدَامِهِم – أبواب عامرة وبيوت عامرة هذا هو الَّذي يُريدهُ صاحبُ الزَّمان، لا كما يقول هذا الأخرق يريد يطم سرداب الغيبة..
  • عرض الوثيقة رقم (60/61) من مجموعة وثائق ضلال الوائلي حيث يقول: (إذا وجدنا تراب يطأهُ الصحابة نحنُ نُقدِّسه..!!).
  • تعليق: تراب يطأهُ الصحابة وهو يتحدَّثُ عن أيَّةِ صحابة؟ هو لا يتحدَّث عن الَّذين بقوا على الإيمان، إنَّهُ يتحدَّث عن الَّذين ارتدوا لأنَّ الكلام يدورُ عن أولئك!

  • الفصل الثاني: سوقُ القداسةِ المزيفة (رايد يسوي قرون قصو له اذانه).

  • سأبدأ من هنا: إذا صار الشيعي قوَّاداً ولكنَّه يدفعُ مالاً في مصالحِ شؤونِ المرجعيَّةِ في النَّجف سيحظى بدعمٍ وتوثيقٍ وتأييد.
    مثال: شيخُ القوَّادين في العراق (الحاج حمزة الشمري) قدس سره الشريف، هذا القوَّادُ المعروفُ وهو شيخُ القوَّادين لأنَّهُ يدفعُ أموالاً من الأماكنِ الَّتي يستثمرُ فيها من استثماراتهِ الَّتي هي في غاية العفَّةِ والشرفِ والكرامة، فيُنفقُ في المواردِ الَّتي تعودُ منافعها على المرجعيةِ فإنَّ المرجعية ستُؤيّدهُ ستدعمهُ ستُوثِّقهُ، ماذا أقول!! يا ليتنا كُنَّا قوَّادين حتَّى نحظى بدعمِ المرجعيةِ في النَّجف ماذا أقول!!
  • عرض فيديو يُعرّف بـ “حمزة الشمري” (موقع: سكاي بريس).
  • عرض تقرير عن “حمزة الشمري” وتورّطه في العديد من الأمور (قناة: بي بي سي عربي).
  • عرض فيديو يتحدّث فيه “حمزة الشمري” عن تكريم المرجعيّة له (قناة: ان ار تي عربية).
  • عرض فيديو لـ “مرتضى القزويني” يقول فيه (من أنّ الإنسان إذا كان صابئياً أو من أيَّةِ ديانةٍ إذا ما دفع الخمس أصبح من دمنا ولحمنا).
  • عرض رسالةٍ أرسِلت إلى الشيخ الغزي من طرف السيِّد حسن الكشميري مُوقّعة بتوقيعين لتوثيقها وتأكيدها ومُؤرَّخة بتاريخ: [1 /6 / 2016 ميلادي] مصحوبةً بوثيقةٍ بخط مرتضى الكشميري تُثبتُ بعثيتهُ!
  • عرض بعض الوثائق من (موقع ويكيليكس) تُثبتُ تجسُّس وعمالة جواد الخوئي ومجيد الخوئي.
  • عرض فيديو ينقل زيارة الشيعة للسيستاني وتقبيلهم يده بطريقة هزيلة.
  • ● وقفةٌ عند (الكافي الشريف، ج1)، طبعةُ دار الأسوة، صفحة (50)، (بابُ صفةِ العلم وفضلهِ وفضل العلماء)، الحديث (8): عن إمامنا الباقر صلواتُ اللهِ وسلامهُ عليه: عَالِـمٌ يُنْتَفَعُ بِعِلْمِهِ أَفْضَلُ مِن سَبْعِين أَلف عَابِد – ما هو العلمُ الَّذي يُنتفعُ به؟ إنَّهُ العلمُ الَّذي يُقرِّبُ الشيعة إلى آلِ مُحَمَّد، لا أن يُحولِّهم إلى خِراف، كهذهِ الجموعُ الَّتي تدخلُ خِرافاً وتخرجُ خِرافاً، حينما تذهبُ لتقبيلِ الأيادي، إن كان ذلك في مكتبِ السيستاني أو في مكتبِ غيرهِ من بقيَّةِ المراجع..
  • ● الحديث (9): عَن مُعاوية بن عَمَّار قَالَ، قُلتُ لأبِي عَبدِ الله – لإمامنا الصَّادق صلواتُ اللهِ عليه – رَجُلٌ رَاويةٌ لِحَديثِكُم يَبثُّ ذَلِك فِي النَّاس وَيُشَدِّدهُ فِي قُلُوبِهم وَقُلُوبِ شِيعَتِكُم، وَلَعَلَّ عَابِدَاً مِن شِيعَتِكُم لَيسَت لَهُ هَذِهِ الرِّوَاية، أيُّهمَا أَفضَل؟ قَالَ: الرَّوِايةُ لِحَدِيثِنَا يُشَدِّدُ بِهِ قُلُوب شِيعَتِنا أَفْضَلُ مِن أَلفِ عَابِد.
  • آلُ مُحَمَّد حين يُشجِّعون على زيارةِ العلماء على زيارةِ العلماء الَّذين يُشدِّدون حديث أهل البيت في قلوب الشيعة، لا الَّذين يصنعون من الشيعةِ خِرافاً، خروف يجي من البصرة من العمارة من الناصرية ويوقف بالسرى خروف ويدخل خروف ويخرج خروف !!!
  • عرض فيديو ينقل حواراً بين سائلٍ شيعي يسأل الشيخ يعقوب الدين رستـﮕـار عن التّقليد حيث أجابه بالسبّ.
  • ماذا تقولون؟ مسخرة أو ليست مسخرة ..؟! إنَّها مسخرة، هذا هو واقعنا جميعاً وهذا هو واقعكم أنتم، أنا مثل ما يقولون: “وذْرَه وطفرت من الجدر”، انتوا لحقوا على أرواحكم.. هذا هو الواقعُ المرجعيُّ النَّجفيُّ الكربلائيُّ القُمِّيُّ الشيعي، هذا هو واقعنا الشيعي.

تحقَق أيضاً

الحلقة ١٢ – آل محمّد هم المحسودون ج٢

يازهراء …