شهرُ رمضان ١٤٤١ﻫ على شاشة القمر – الحلقة ٤٣ – ما هو الموقف من التقليد بعد أن اطّلعنا على حقيقة المراجع؟ ج٥

صور

فيديو

 

 

يوتيوب

 

 
 

اوديو

 

 

مطبوع

 

 

ملخـّص الحلقة

تاريخ البث : يوم السبت 14 شوّال 1441هـ الموافق 6 / 6 / 2020م

  • إنِّي خَيَّرتُكِ فَاخْتَاري …

  • أُخَاطِبُ نَفْسِي وَأُنَاجِيْهَا؛
  • إنِّي خَيَّرتُكِ فَاخْتَاري …
  • مَا بَيْنَ غَديْرٍ يَسْمو يَسْمو يَسْمو فِيْ أَنْقَّى الأَفْكَارِ …
  • أو بَيْنَ حِمْارٍ يَحْمِلُ أَسْفَارَاً لا يَدْرِي مَاذَا فِيْ الأَسْفَارِ …
  • إنِّي خَيَّرتُكِ فَاخْتَارِي …
  • مَا بَيْنَ غَديْرٍ يَسْمو يَسْمو يَسْمو فِيْ أَنْقَّى الأَفْكَارِ …
  • أو بَيْنَ حِمَارٍ يَحْمِلُ أَسْفَارَاً لا يَدْرِي مَاذَا فِيْ الأَسْفَارِ …
  • إنِّي خَيَّرتُكِ فَاخْتَارِي …
  • مَا بَيْنَ العَيْشِ والموتِ عَلَى حَقٍّ فِيْ جَنْبِ عَليٍّ وَالأَطْهَارِ …
  • أو فِيْ خِدْمَةِ أَصْنَامٍ تَافِهَةٍ تَهْزَأُ بِالأَخْبَارِ …
  • بِالأَخْبَارِ العَلَويَّةِ وَالأَقْوَالِ الزَّهْرَائيَّةِ …
  • مَا عَنْ بَاقِرِهِم أو عَنْ صَادِقِهِم فِيْ كُلِّ الآثَارِ …
  • إنِّي خَيَّرتُكِ فَاخْتَاري …
  • مَا بَيْنَ الجَنَّةِ وَالنَّارِ …
  • إنِّي خَيَّرتُكِ فَاخْتَاري …

  • التّقليد ضرورةٌ حياتِيّةٌ قبل أن تَكونَ دينيّة (ما بين التشيّع المرجعي السّبروتي والتشيّع المَهدوي الزّهرائي).

  • ما هو الموقف من التّقليد بعد أن اطّلعنا على حقيقة المراجع؟

  • اللقطة العاشرة: (الفقهُ الجلَّال، الفقهُ الميتة).

  • يا رشيد لستَ برشيد !!!

  • عرض فيديو يحدَّث فيه رشيد الحسيني عن التّلقيح الصّناعي (برنامج: فقه المصطفى، قناة الفرات الفضائيَّة).

  • عرض فيديو يُجيب فيه رشيد الحسيني عمّن نقده فيما يخُصّ موضوع التّلقيح الصّناعي ويقول من أنّه لا يُبرئ الذمّة لمن سبّه وشتمه لما طرحه من فتوى (برنامج: فقه المصطفى، قناة الفرات الفضائيَّة).

  • تعليق: هذا منهجٌ إبليسي، هؤلاء يُريدون أن يُكثِّروا أنصارَ إبليس، من هذا الطريق الشيطاني عِبرَ فتاوى السيستاني، هذا منطقٌ أعوج مُخالفٌ لمنهجِ مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّد، هذا التردُّد الَّذي عندكم يا أيُّها الشيعةُ وهو غباءٌ منكم من أنَّ رشيد الحسيني لا يُبرئ ذِمَّة أحدٍ تحدَّث عنه، خلي يطير رشيد الحسيني ويطير السيستاني، حافظوا على دينكم من هم هؤلاء؟! افضحوهم حتَّى تعرف الناس الحقيقة، كم من العوائلِ ورَّطوها بمِثلِ هذهِ الفتاوى في كُلِّ الواقع الشيعي، احنا عايزين نغولة حتَّى يجيبوا لنا نغولة بعد؟! أيُّ واقعٍ سيئٍ هذا؟! إلى متى تبقى الشيعةُ بهذا الغباء؟! تبحثون عن فقهِ آلِ مُحَمَّد فقهُ آلِ مُحَمَّد عرضتهُ بين أيديكم حَكِّموا عقولكم على الأقل في هذهِ المسألة، هؤلاءِ يقولون لكم من أنَّني أكذبُ عليكم، هم الَّذين يكذبون عليكم هؤلاء هم الكذَّابون، هؤلاء هم الَّذين يُضلِّلونكم، أنا لا أُطالبكم أن تُصدِّقوا كلامي وإنَّما أقولُ لكم عودوا إلى حديثي وما نقلتُ شيئاً إلَّا من مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّد، عودوا إلى حديثي وحَكِّموا عقولكم وقارنوا بينَ ما أقولهُ وبينَ ما يقولونهُ هؤلاء، لا أُريدُ منكم أن تكونوا في صفِّي، أنا لا أُريدُ منكم شيئاً، كونوا في صفِّ مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّد، كونوا في صفِّ أنفسكم، هذهِ العوائلُ الَّتي تورَّطت بمِثلِ هذا كيف تُصحِّحُ هذهِ المشكلة؟ فلماذا تسكتون عن هذا الهُراء وعن هذا الضلال وعن هذا الإجرام وعن هذا الفساد، هذا مو صمَّام الأمان هذا صمام النغولة هذا !!!

  • عرض فيديو يُجيب فيه رشيد الحسيني عن سائِلٍ سأله عن صاحب قناة القمر (الشيخ الغزي) فأجاب بتكذيب سماحة الشيخ، حيث يقول من أنّ 80% من كلامه كذب.

  • تعليق: قال في هذا الفيديو عنّي من أنَّني أُشكِّك في العلماء وأُسَقِّط فيهم، يقول: (ليلاً ونهاراً جالس يشكّك في العلماء ويسقّط في العلماء)، أنا لا أُشكِّكُ في العلماء، الَّذي يُشكِّك في العلماء إمَّا أنَّ الصورة ليست واضحةً عنده، وإمَّا أنَّهُ خائفٌ مُتردِّد لا يمتلكُ الجُرأة على النُطقِ بالحقِّ والحقيقة، أنا أمتلكُ الجُرأة على النُطقِ بالحقِّ والحقيقةِ والَّذين يعرفونني عن قُرب يعرفون تاريخي في هذا، وأدلُّ دليلٍ هذهِ قناة القمر تدلُّ على ذلك، أمَّا أنَّني أُشكِّك في العلماء أنا لا أُشكِّك في العلماء أنا أقطعُ أنَّ عُلماءَ النَّجفِ على ضلال لا أُشكِّكُ في هذا الصورةُ واضحةٌ عندي وأقطع عن أنَّ رشيد هذا على ضلال، أنا لا أُشكِّك أنا أتحدَّثُ بشكلٍ واضحٍ وصريح وبالأدلَّةِ والبراهين، رُبَّما أكونُ مُخطئاً، نعم لستُ معصوماً، ولكنَّني لا كذبتُ عليكم وما نقلتُ لكم شيئاً ليسَ صحيحاً، عودوا إلى برامجي وعودوا إلى المصادر الَّتي نقلتُ منها، فأنا لا أُشكِّكُ في العلماء، أنا قاطعٌ من أنَّهم على ضلال، هذهِ رؤيتي وهذا رأيي.. هذهِ القضيةُ واضحةٌ لدي أعرفها مثلما أعرفُ يدي هذهِ، فلستُ مُشكِّكاً، رُبَّما كلامي قد يتركُ تأثيراً عند الصنميين فيبدأ الشكُّ يُساورهم فيتصوَّرونَ أنَّني أُريدُ أن أُشكِّكهم، أنا لا أُريدُ أن أُشكِّكهم، أنا أُريدُ أن يعرفوا من أنَّ العلماء الَّذين يعتقدون بهم ما هم على منهجِ أهلٍ البيت هم يضحكون عليهم، لو أنَّهم يقولون من أنَّنا على المذهب الطوسي لا شأن لي بهم أنا لا أتحدَّثُ عن الوهابيين، لا أتحدَّثُ عن الشوافعِ ولا أتحدَّثُ عن الأحناف، هؤلاءِ يقولونَ نحنُ وهابيون واخترنا هذا المنهج هم أحرار مسؤولون عن أنفسهم يُحاسبون في ساحةِ الحساب، لكن أن يكونوا شوافع تحت عنوان كاذب أنَّهم من أشياعِ أهلِ البيت ويضحكون علينا وحينما نطرحُ حقائق فِكرِ أهل البيت يقولون هذا تضليل وهذا فِكرٌ ماسوني هذا هو الَّذي لا أصبِرُ عليه، لابُدَّ أن أردَّ عليه ولابُدَّ أن أكشفَ الحقيقة..

  • ثُمَّ هو يقول: (من أنَّنا مأمورون بالتَبيُّن)، ويُردِّد هذهِ الكلمة ويُحاول أن يبحث عن أيِّ كلامٍ كي يبتعدَ عن ذِكرِ اسمِ القناةِ وعن ذِكر اسمي، على أساسِ أنَّهُ هو يترفَّع، هم أكبر سرسرلُغية ذوله من يقعدون بيناتهم لو تدرون شلون يحـﭽـون أكبر سرسرلُغية على وجه الأرض ذوله أصحاب العمائم، ما أنا أعرفهم أنا جزءٌ من هذا الواقع، أكبر سرسرلُغية وسرسرية حينما يجلسون فيما بينهم، على أساس الأخ يترفَّع، فيقول: (نحنُ مأمورون بالتَبيُّن يعني الفحص التحقيق)، أنت تبيَّنت برامجي وأحاديثي وكُتبي وتحدَّثت؟ إن كُنت قد تبيَّنت فأنت كذَّابٌ كذَّابٌ كذَّاب، لأنَّ الَّذي قُلتَهُ ليسَ لهُ من عينٍ ولا من أثرٍ في كُلِّ برامجي، فلا أنا بالـمُدلِّسِ ولا أنا بالَّذي أذكر التُرَّهات ولا أنا بالَّذي أقوم بالقصِّ واللصق ولا أنا بالَّذي أقومُ بالتزوير، أنت ما ذكرت شيئاً عنّي قفزت إلى أحدِ الشباب هنا في أوربا، السائل سألك عنّي لماذا ذهبت إلى شخصٍ آخر؟ إذا كُنتُ أنا كما تقول جالس في القناة ليل ونهار، هو حتَّى هذا الكلام ليس صحيحاً لأنَّني لستُ جالساً في القناة ليل نهار لكنَّني أحملُ كلامهُ على المجاز باعتبار أنَّ برامجي تُبث ليل ونهار وإلَّا أنا أأتي في أوقات مُعيَّنة إلى القناة، فليس من المنطقي أنَّني جالسٌ ليل نهار في القناة ليس مُهمَّاً هذا، السائلُ سألك عنّي وطلبَ رداً عَلَيَّ لماذا تقفزُ على شخصٍ لهُ قناة على اليوتيوب لا علاقة لي بها ولا علاقة لهُ بي، ما علاقةُ هذا الموضوع بسؤالِ السائل يا أيُّها الكذَّابُ الـمُدلِّس؟! وما جِئت باسمِ ذلك الشاب أو باسمِ تلك القناة، حتَّى يختلط الكلام حتَّى تختلط الحقائق، الشاب الَّذي أنت تتحدَّثُ عنه اسمه محمَّد وفي ألمانيا وعندهُ قناة على اليوتيوب عنوانها (مور فيوز)، حتَّى يتمكَّن المشاهدون من التأكُّدِ من هذا الموضوع، هذهِ قضية حفلةُ الزفاف الَّتي تحدَّث عنها محمَّد في قناتهِ (مور فيوز) على اليوتيوب وهو في ألمانيا ليس في بريطانيا، حفلةُ الزفاف هذهِ جرت في لندن لشاب من بيت البلاغي وآلُ البلاغي أسرةٌ نجفيةٌ معروفة، شاب من بيت البلاغي اسمهُ ليث محمد البلاغي، أهلهُ أثرياء وأرادوا أن يحتفلوا بعرسِ ابنهم فصنعوا لهُ ما صنعوا من حفلةِ زفافٍ هذهِ قضيةٌ معروفةٌ وصارت مشهورةً على الإنترنت، ما علاقتي أنا بكُلِّ هذا؟! محمَّد هذا على قناتهِ على اليوتيوب مور فيوز نسبَ هذا الزواج إلى ابن أحمد الصافي، أحمد الصافي مسؤول العتبة العباسية الَّذي كان أمينا عاماً وبطريقةِ الالتواءِ على الدستورِ والقوانين صار متولّياً شرعياً من قِبلِ السيستاني، ليس مُهمَّاً هذا، فهذا محمَّد في قناتهِ (مور فيوز) قال من أنَّ الشاب الَّذي ظهر في فيديو حفلة الزفاف هو ابن أحمد الصافي، وفي الحقيقةِ لم يكن لهُ من علاقةٍ بأحمد الصافي، الشاب الَّذي ظهر في فيديو حفلة الزفاف هو ليث محمَّد البلاغي من أسرة آل البلاغي هنا في لندن، أسرةٌ نجفية، أُناس أثرياء صنعوا لولدهم هذهِ الحفلة، وأيُّ ضيرٍ أو أيُّ إشكالٍ ناس عندهم أموال ويُريدون أن يحتفلوا بعرس ولدهم، هذهِ مسألةٌ شخصيةٌ، محمَّد الَّذي تحدَّث عن هذا الموضوع في قناتهِ على اليوتيوب تحدَّث بشكلٍ خاطئ لا شأن لي بهِ، أنا لا علاقة لي لا بآل البلاغي ولا علاقة لي بمحمَّد هذا صاحب قناة (مور فيوز) ولا علاقة لي بأحمد الصافي ولا ربط لي بكُلِّ هذا الموضوع، السائل سأل عني وقال: عندكم قنوات فضائية كثيرة لماذا لا تردُّون عَلَيَّ؟!

  • أنا أقول للسائل: لن يستطيعوا أن يردُّوا عَلَيَّ لأنَّني أعرضُ الحقائق ولن يستطيعَ أحدٌ منهم أن يفتح فمهُ معي لأنَّهُ سيبتلي على عمرهِ، لماذا؟ لأنَّني أنطقُ بالحقائق، هؤلاء حُثالة، هذا رشيد لا يستطيع أن يَرُدَّ عَلَيَّ، أتعلم يا أيُّها السائل لماذا؟ ذوله عرجان وعـﭽـبان وعوجان وعدهم بايسكلات قديمة مكسرة كيف يواجهون شخص عنده بلدوزر على الزيرو وهو ماهر في استعمالهِ ؟؟؟ أنا عندي الحق والصدق والمعرفة والعلم والثقافة والأدب والبيان والوثائق كُلُّ هذا عندي، كيف يستطيعون مواجهة هذا؟! لا يستطيعون أن يُواجهوا هذا إلَّا بالكذبِ والتدليس، يا أيُّها السائل أنت وغيرك عودوا إلى برامجي وتأكَّدوا من كُلِّ ذلك، ولذلك فرَّ فراراً لماذا ما ذكر لي حادثةً واحدةً فيها تدليس؟! ذهب إلى شخصٍ لا علاقة لهُ لا بقناة القمر ولا بي، وأنا لا أُريدُ أن أُدافع عنه لا علاقة لي بتلك القناة، لكنَّهُ قال على أساس أنَّ الأغا رشيد يتبيَّن الحقائق من أنَّهُ شاهد مقطعاً أو مقطعين، هكذا قال: (مقطعين ثلاثة) من هذهِ القناة الَّتي على اليوتيوب يقول: (فثبت عندي أنَّ ثمانين بالمئة مِمَّا يقولهُ هذا القائل من الأكاذيب)، وأكَّد على أنَّ عشرين بالمئة على أساس الأخ متقي ضابطها يعني، التقوى تخر من جوى، هو أكو معمّم متقي؟! هو المعمم هتلي، ممكن يجوز في المريخ، ما أنتم هتليه ونعرفكم، (احنا أولاد الـﮕـريّه وكلمن يعرف اخيّه)، تظهرون أمام الناس بمظاهر التقوى لكنَّكم في الحقيقة هتليه وسرسرية وسـﮕـاطات، فعلى أساس أنَّهُ دقيق الأخ، على أساس أنَّهُ دقيق أنَّهُ بنسبة عشرين بالمئة صحيح، ثمانون بالمئة أكاذيب، هذا كلامٌ ليسَ منطقياً بغض النظرِ عن محمَّد وعن قناتهِ (مور فيوز)، من خِلال مقطعين أو ثلاثة تحَكُم على أنَّ ثمانين بالمئة من كلام شخصٍ في قناةٍ مفتوحةٍ لـمُدَّةٍ طويلة ثمانون بالمئة أكاذيب من خٍلال مقطعين أو ثلاثة، أي هُراء هذا؟! هو هذا التَبيُّن؟! من طيح حظ هذا التَبيُّن، أي تَبيُّن هذا؟! أي تحقيق هذا؟! وكُلُّ هذا يصبُّهُ في جواب السؤال فيُوحي إلى السائل من أنَّ ثمانين بالمئة من كلامي أكاذيب، كذَّابٌ أنت ومرجعيَّتُك كذَّابة، كذَّابٌ أنت يا رشيد، كذَّابٌ كذَّابٌ كذَّاب، جِئني بكذبةٍ واحدة كَذبتُها أنا، أنا أتحدَّثُ أمام الكاميرات جِئني بكذبةٍ واحدة، أنا لا أقولُ من أنَّني لا أُخطئُ ولا أشتبهُ ولا أقعُ في غفلةٍ، أنا لستُ معصوماً، لكنَّني أقولُ لك جِئني بكذبةٍ واحدةٍ كاملةٍ تعمَّدتُ في طرحها، جِئني بتزويرٍ في موضوعٍ من الموضوعات، لو كُنتم تملكون شيئاً لَمَا تركتموه لنشرتموه في كُلِّ مكان ولجِئت بهِ مثالاً لماذا ركضت إلى قناة على اليوتيوب في ألمانيا؟! ما علاقة قناة القمر بهذهِ القناة؟ وما علاقتي أنا؟ أيُّها الكذَّاب الدجَّال تَصِفني بأنَّني دجَّال ليس مُهمَّاً، أنتَ الدجَّالُ، أنتَ الكذَّابُ السافلُ.
  • رشيد أبو النغولة أنتَ الَّذي تنشر فقه النغولة تريد أن تُقيّم عميق فِكرِ أهل البيت الَّذي أطرحهُ مُنذُ أربعين سنة، ما قيمتك أنتَ يا أيُّها الجاهلُ السفيه؟!

  • أكثر برنامجين مُهمَّين بالنِّسبةِ لهؤلاء؛ (مجزرةُ سبايكر – وهذا البرنامج)، فلذا أدعوهم إذا كانوا يقولون من أنَّني أكذبُ، من أنَّني أُزوِّر، من أنَّني أذكرُ الحقائق منقوصة أن يبحثوا لي عن عشرة دقائق سيتجاوز عدد الساعات الـ 250 لكن إلى نهاية حلقة (42): [ 245 ساعة، و47 دقيقة، و4 ثواني ] أنا أطلب عشرة دقائق فقط أخرجوها أمام الملأ يا أيُّها الكذَّابون الأفَّاقون، يا أيُّها السَّفَلة، يا أيُّها النابحون والنَّاهقون باسمِ مرجعيةِ السيستاني، أخرجوا لي عشرة دقائق وأنا سأُغلقُ قناة القمر، عشرة دقائق من أنَّني كذبتُ فيها نشرتُ وثيقةً مُزوَّرةً أنا لا أدَّعي الكمال ولا أدَّعي أنَّني لا أُخطئ ولا أشتبه وحينما أُخطئُ وأشتبهُ فإنَّ طريقة الحديثِ ستكونُ واضحةً من أنَّني أخطأتُ واشتبهت نبِّهوني على خطأي واشتباهي وأنا سأقومُ بتصحيحِ ذلك إذا كان ذلك موجوداً، لكنَّني إذا كُنتُ عامداً في الكذبِ والتزوير هذا الأمرُ سيكونُ واضحاً أيضاً بإمكانكم أن تعثروا عليه فابحثوا يا أيُّها الكذَّابون الأفَّاقون، أنتم الكذَّابون، أنتم الـمُزوِّرون، أنتم الـمُدلِّسون، هذهِ طريقةُ الكلامِ طريقةُ الكَذِب لماذا ما جِئت يا رشيد بمثالٍ من كَذِبي أو تزويري؟!

  • أنا أقول عِبرك إلى محمَّد رضا السيستاني: أنا مُستعدٌّ وفي أيَّةِ لحظةٍ لمناظرةٍ مفتوحةٍ على الهواء أيُريدها محمَّد رضا السيستاني عِبر القنواتِ التلفزيونية أنا هنا من القمر وهو من أيّةِ قناةٍ من قنواتهِ، يُريدُ أن يأتي إلى لندن فعلى حسابي و في ضيافتي، هذا شيءٌ والخِلافُ الفكريُّ شيءٌ آخر، يُريدني أن آتي إلى النَّجف أنا مُستعد وأن تكون المناظرةُ في الصحن العلوي تحت الكاميرات ومن دونِ كُتب وهو الَّذي يختارُ الموضوعات، وأنا على أتمِّ الاستعداد من دونِ أن يستعمل هو كتاب ومن دونِ أن أستعمل أنا كتاب، هناك لجنةٌ تُعيَّن من قِبلي ومن قِبلهِ في مكانٍ بعيدٍ عَنَّا عندها مكتبة وعندها أجهزة الكمبيوتر تبحثُ عن النصوصِ وعن صدقها والمصادر، فإذا ما وجدوا شيئاً ليسَ صحيحاً يُنبِّهوننا إلى ذلك، أنا مُستعدٌّ من هذهِ اللحظة وأُوجِّه كلامي إلى محمَّد رضا السيستاني، أنا لا أوجِّههُ إلى السيستاني الكبير، رجلٌ كبيرُ السن عاجزٌ مريض، أُوجِّهُ كلامي إلى الشاب القوي الَّذي تقولون عنه من أنَّهُ فقيهٌ عظيم ومُحقِّق فجيئوني بهذا الفقيه العظيم الـمُحقِّق، أنا لا أُبالي بهؤلاء الصغار الما يعرفون يتشّطفون، ولا أبالي بهؤلاء المخنَّثين السُفهاء من أمثالِ هذا الحُثالة رشيد، أنا أتحدَّثُ مع الرؤوس الكبيرة، في أيِّ لحظةٍ أنا مُستعد أرسلوا لي خبراً وليكن هذا الخبرُ علنياً نُعلنهُ في وسائلِ الإعلام سأكونُ موجوداً مُنذُ يومِ غد ومُستعد لمناظرةٍ علنيةٍ في أيِّ موضوعٍ يُريد محمَّد رضا السيستاني، اقطعوا الضلال، ما أنا أؤثِّرُ في كثيرٍ من الشيعة وسأبقى أتحدَّث إلى أن يُصيبني العجزُ أو أموت هذهِ رسالتي وهذهِ مأموريتي الشرعية، هكذا أعتقد فماذا أصنعُ لعقلي هذا؟! عقلي هذا هو الَّذي أوصلني إلى هذهِ النتيجة، تُريدون قتلي هذا أمرٌ آخر إذا قُدِّر لي هذا من قِبلِ إمامي فلن أستطيع أن أُغيّر شيئاً، وإذا لم يُقدَّر لي هذا فلن تستطيعوا أن تفعلوا لي شيئاً، هذا أمرٌ آخر، أنا أدعوا محمَّد رضا السيستاني إلى مُناظرةٍ مفتوحة في أيِّ موضوع، يُريد أن نتناظر في هذا التلقيح الصناعي حيثُ بسببِ أبيه كثرت النغولة في الواقع الشيعي ويُريدون أن يُكثِّروا أولاد الحرام، في أيِّ موضوعٍ عقائديٍّ آخر في القُرآنِ في حديثِ العترةِ في الفقهِ في أيِّ موضوع، فليختر محمَّد رضا السيستاني الموضوع ومن دونِ أن يُخبرني به في اللحظةِ الَّتي أكونُ موجوداً فيها وليكن قد هيَّأ نفسهُ لا أبالي، أليسَ يجبُ على العالِـمِ أن يُظهر عِلمهُ في مُواجهةِ البِدَعِ وأهل البِدَعِ وأهل الضلالِ وأهل الفتنة، فإذا أنا من أهلِ البِدعَةِ ومن أهل الضلالِ ومن أهل الفتنةِ فناظرني يا محمَّد رضا السيستاني ناظرني، ناظرني واقطع الفتنة اقطع الفتنة عن الناس، كذَّابون أنتم دجَّالون، أنا لا أقولُ هذا الكلام أمام مجموعةٍ من أصحابي مثلما تفعل أنت يا محمَّد رضا وتدَّعي ما تدَّعي في زوايا مظلمة، أنا أتحدَّثُ أمام الكاميرات وتحت نظر الأقمارِ الصناعية وببثٍّ مباشر ها أنا أُحدِّثك وأُخاطبك إن كُنت تجرأُ وتَقدِرُ على ذلك فأخبرني، أخبرني وأنا على أتمِّ الاستعداد، لو أخبرتني وحقِّ الحُسينِ أنَّ هذا الأمر يكونُ غداً وأستطيع أن أسافر إلَّا إذا منعتني القوانين فإنَّني سآتيك راكضاً، بشرطِ أن تكون المناظرةُ علنيةً أمام الجميع وتحت الكاميرات إذا كُنتم من أصحاب الحقِّ سيكون الحقُّ معكم وسأكونُ أنا الـمُبطِل، وفي الوقتِ نفسهِ قبل المناظرةِ نتوجَّهُ إلى عليٍّ أنا وأنت أنْ يُظهر الحق على لسانِ أحدٍ مِنَّا، موافقٌ أنت أنا على أتمِّ الاستعداد اليوم وغداً وبعد غد.

  • عرض فيديو يتحدّث فيه رشيد الحسيني عن المثليّين (برنامج: فقه المصطفى، قناة الفرات الفضائيَّة).

  • السؤال الأول لرشيدٍ هذا: أيُّهما أكثر ضرراً ما يقوم بهِ المثليون أو ما تقوم بهِ أنت ومرجعيَّتُكَ من نشرِ ثقافةِ الاستيلادِ الـمُشوَّه؟! المثليون اللوَّاطون الَّذين يقومون بعمل اللواط لا يُنجبونَ إنساناً مُشوَّهاً، والنساءُ الَّتي تقومُ بالمساحقةِ العلاقاتُ المثلية فيما بين النساء لا يُنجبن أولاداً مُشوَّهين، هم شوَّهوا أنفسهم بأنفسهم، ولا يختلفُ اثنان، حتَّى في الأجواءِ الغربيةِ، قُلتُ ولا يختلفُ اثنان في جوّنا الديني وحتَّى في الأجواء الغربيةِ في أجواءِ المتدينين، في الأجواءِ المحترمةِ اجتماعياً هذهِ الظواهر مرفوضة، بعضُ الشخصيات السياسيةِ مِمَّن هم من هؤلاء هذا الأمر يُخفونهُ لا يُظهرونهُ لأنَّ الناس تَعيبُ عليهم، نعم في فترة الانتخابات بعضُ السياسيين يحتاجون أن يُظهروا تعاطفهم مع هؤلاء لأجلِ أن يُنتخبوا من قِبلهم، هذهِ القضيةُ مُخالفةٌ للفِطرةِ الإنسانية ليسَ الحديثُ عن هؤلاء، أنا أقول رشيد الحسيني مهتم بهذا الموضوع، أيُّهما أكثرُ ضرراً على واقعنا الشيعي وجود مثليين من الرجالِ والنساء ويكونُ ذلك في الخفاء، أم فتاوى علنية صريحة في الفضائيات تُطلقها أنت وأشباهك نيابةً عن السيستاني تُشجِّعُ الناس على إنجابِ أولادِ الحرام أيُّهما أكثرُ ضرراً؟!

  • السؤال الثاني: أنت تقول من أنَّ الأوربيين أوجدوا مصطلحاتٍ لتخفيفِ ما يُمكن أن يُوصف بهِ هؤلاء، هؤلاءِ الشُذَّاذ هؤلاء الشاذَّين جنسياً صحيحٌ هذا كلامك صحيح، ولكن أيُّهما أسوأ ما يقومُ بهِ السيستاني حينما يُصوِّر لنا القضية من أنَّ تخصيب بويضةِ المرأةِ بمنيّ الرجل الأجنبي خارج الرَّحم حلال، داخل الرَّحم حرام؟! ما هو هذا الهُراء نفسهُ، لكن أيُّ الهُرائين أضر هُراء الأوربيين لصالح المثليين أم هُراء السيستانيين لصالحِ أولادِ الحرام؟ وأنت واحدٌ من الـمُروّجين لهذا الفِكرِ الأعوج.

  • عرض فيديو ينقل ما تقوم به مؤسَّسة الكوثرفي لاهاي من تأجيرٍ للمكان لحفلات الأعراس والرقص في أيامِ شهادةِ الزَّهراء.

  • عرض تسجيل لمكالمةٍ هاتفيّة بين مُتّصِلٍ تونسيّ “زكريا عثمان” و “ياسين المفرجي” المسؤول عن تأجير مُؤسّسة الكوثر، حيث يستفسر المُتّصل عن تفاصيل التّأجير.

  • تعليق: هذهِ المكالمة مُسجَّلة ومكالمة حقيقية وصاحبُ المكالمةِ موجود ياسين المفرجي هو وكيل مرتضى الكشميري في هذهِ المؤسَّسة وهو الَّذي يقرأ لهم الأدعية والزيارات، يا سين المفرجي هو الَّذي يقرأُ الأدعية والزيارات وهو المسؤول عن التأجيرِ أيضاً، هذهِ المكالمةُ حقيقيةٌ إن لم تكن حقيقية بإمكان ياسين المفرجي أن يرفع دعوى عَلَيَّ ولا زلنا نحنُ في الاتِّحاد الأوربي، لا زالت بريطانيا في الاتِّحاد الأوربي، بإمكانهِ أن يرفع دعوى هو يعيش في هولندا، هذا الأمر قد عرضتهُ سابقاً، لا يستطيعون أن يفعلوا ذلك لأنَّ هذهِ الوثائق حقيقية، فلماذا لم تعترض يا رشيد يا بطل؟!

  • عرض الوثيقة الدّبريّة.

  • تعليق: أيُّهما أكثر خطراً المثليون أم هذا الَّذي يجري في حرم الحُسين ؟؟؟ هناك معلومات تصلنا، أنا لا أتبنَّاها رسمياً في القناة لكنَّني أُصدِّقها، من أنَّهم يُوقِّعون على أجسادِ البنات الجميلة أيضاً، على المواقع الحساسة والمثيرة من أجسامهم، ليسَ بالضرورةِ نفس هذا الشخص رُبَّما أشخاص آخرون، أنا أُصدِّقُ هذا، الَّذي يفعلُ هذا يفعلُ هذا أيضاً، لا أتبنَّى هذا رسمياً لأنَّني لا أملكُ دليلاً لكنَّ هذا الكلام تناقلوه أيضاً على الفيس بوك ليسَ مُهمَّاً، ما هذا الَّذي صورَّه الفيديو صِهر عبد المهدي الكربلائي يُوقِّع على مؤخرة أحد الموظفين أحد العاملين أيَّاً كان، هذا أكثرُ قُبحاً من التوقيعِ على أجسادِ النساء، إذا كان هذا الأمرُ صحيحاً أنا لا أستبعدهُ الَّذي يفعلُ هذا يفعلُ هذا، لماذا لم تعترض يا حضرة العلَّامة رشيد؟ ليش ما اعترضت؟! انت معترض على المثليين، المثليين ناس يتلاوطون بيناتهم، ما الهم علاقة بالحرم الحُسيني، هذي السَّفَالة! هذي الحثاله هذي والسَّفَاله! وهذا السقوط اللي يُمارس في الحرم الحُسيني في مركز ومكتب المرجعية السيستانية ليش ما اعترضت عليه؟!

  • عرض فيديو يُهاجِم فيهِ أتباع عبد المهدي الكربلائي بيوت الناس الفقراء كي يقطعوا عنهم الماء والكهرباء.

  • عرض فيديو يُقسِمُ فيه رشيد الحسيني الأقسام المغلَّظة الثلاثة (واللهِ تاللهِ بالله)، من أنَّ مرجعية السيستاني لا علاقة لها لا بالأحزاب ولا بالحكومة.

  • تعليق: وأنا أقول واللهِ تاللهِ بالله كذَّابٌ رشيد ومرجعيتهُ كذَّابة، واللهِ تاللهِ باللهِ، واللهِ تاللهِ باللهِ كذَّابٌ هذا الرجل ومرجعيَّتهُ كذَّابة، ما أمامكم ما يُسمَّى بالحشد المرجعي والصِراعات على قيادتهِ، وكُلُّ ذلك بإشراف محمَّد رضا السيستاني! ما أمامكم تعيين رؤساء الوزراء مُنذُ سنة 2003 إلى الآن! ما أمامكم الانتخابات وماذا تفعلُ المرجعيةُ أيام الانتخابات! الحكايةُ طويلة، كذَّابون هؤلاء، أمام الناس عينك عينك يُقسِم بالأيمان المغلَّظة الثلاثة من أنَّ المرجعية ما عندها من علاقة بالأحزاب ولا بالسُلطة ولا بالحكومة تُصدِّقون ذلك؟! هل هناك من كذبٍ أكثر من هذا الكذب؟!

  • عرض فيديو يُجيب فيه رشيد الحسيني عن سائل يسألهُ من أنَّ الإمام الحُجَّة صلواتُ اللهِ وسلامهُ عليه إذا ما تُوفي فمن الَّذي يدفنهُ، فيُجيب بأنّ المهدي الأول من المهديين هو الذي سيتولَّى دفن الإمام.

  • تعليق: من أين جِئت بهذا الكلام؟! السؤالُ عن مسألةٍ غيبيةٍ! إذا ما توفي الإمام الحُجَّةُ فمن الَّذي يدفنهُ؟ باعتبارِ أنَّ في الثقافةِ الشيعيَّةِ من خِلالِ أحاديثهم صلواتُ اللهِ وسلامهُ عليهم أنَّ الإمام يدفنهُ إمام، السائلُ يسأل الإمامُ الحُجَّة المهديُّ القائمُ إذا ما توفي فمن الَّذي يدفنهُ؟ هذهِ مسألةٌ غيبيةٌ تقعُ في مستقبلِ الأيام وهي من شؤونهم، الَّذي يُجيبُ عليها لابُدَّ أن يأتي بالجوابِ منهم لا أن يُخرج الجواب من جيبهِ، الَّذي يُخرجُ الجواب من جيبهِ هذا منطقُ الشيطان، آلُ مُحَمَّد حدَّثونا هم حدَّثونا أخبرونا؛ من أنَّ الَّذي يدفنُ الإمام الحُجَّة بعد وفاتهِ هو سيّدُ الشُهداء الحسينُ صلواتُ اللهِ وسلامهُ عليه، تعترضون! هذا أمرٌ راجعٌ إليكم، هذهِ القضيةُ غيبيةٌ تقعُ في قادمِ الأيام لا يستطيعُ الإنسانُ أن يُخبرَ عنها إلَّا أن يكون عالماً بالغيب والعالمون بالغيب هم، هذهِ قضيةٌ من شؤونهم وهم أعرفُ بشؤونهم صلواتُ اللهِ عليهم فلابُدَّ أن يكون الجوابُ منهم.

  • نقرأ في (الكافي الشريف، ج8)، طبعةُ دار التعارف للمطبوعات، صفحة (170)، رقم الحديث (250): حديثٌ عن إمامنا الصادق صلواتُ اللهِ وسلامهُ عليه، إلى أن يقول الإمام في آخرِ الحديث: فَإذَا اسْتَقَرَّت الـمَعرِفَةُ فِي قُلُوبِ الـمُؤْمِنِينَ أنَّهُ الحُسَين جَاءَ الحُجَّةَ الـمَوت – جاء الحُجَّةَ؛ الحُجَّةَ هنا في مقامِ المفعول، والموت في مقام الفاعل جَاءَ الحُجَّةَ الـمَوْتُ – فَإذَا اسْتَقَرَّت الـمَعرِفَةُ فِي قُلُوبِ الـمُؤْمِنِينَ أنَّهُ الحُسَين – لأنَّ الحُسينَ سيعودُ في حياةِ إمامِ زماننا – جَاءَ الحُجَّةَ الـمَوت فَيَكُونُ الَّذِي يُغَسِّلُهُ وَيُكَفِّنُهُ وَيُحَنِّطهُ وَيُلحِدُهُ فِي حُفرَتِهِ الحُسَينُ بنُ عَليّ وَلَا يَلِي الوَصِيَّ إِلَّا الوَصِي – هذا كلامُ الصَّادقِ مسألةٌ غيبيةٌ هم يعلمون الغيب في قادمِ الأيام، شأنٌ من شؤونهم هم أعرف بشؤونهم منّي ومن غيري، فإذا أردتُ أن أُجيب على هذا السؤال فإنَّني أتوجَّهُ إليهم، هذا هو النَّاطقُ الَّذي ينطقُ عن الله، أمَّا هذا الخرطي فهذا هو النَّاطقُ الَّذي ينطقُ عن الشيطان، وأكثرُ أجوبتهِ من هذا النوع خرطي هؤلاء الَّذين يخرجون على الفضائيات لا يفقهون شيئاً أجوبتهم خرطي بخرطي، يضحكون عليكم وأنتم مضحكة أنتم مضحكة!

  • روايةٌ أخرى في (مختصر البصائر)، طبعةُ مؤسَّسةِ النشر الإسلامي، صفحة (165): عن إمامنا الصَّادقِ صلواتُ اللهِ وسلامهُ عليه : وَيُقِبلُ الحُسَينُ فِي أَصحَابِهِ الَّذِينَ قُتِلُوا مَعَه وَمَعَهُ سَبْعُونَ نَبِيَّاً كَمَا بُعِثُوا مَعَ مُوسَى بنِ عِمرَان فَيَدفَعُ إِلَيهِ القَائِمُ الخَاتَم – إنَّهُ خاتم الوَلايةِ والإمامة – فَيَكُونُ الحُسَينُ هُو الَّذي يَلِي غُسْلَهُ – غُسلَ القائم – وَكَفَنَهُ وَحُنُوطَه – الرواياتُ صريحةٌ وبضرسٍ قاطع لا كما يتحدَّثُ هذا الأخرق الَّذي لا يفقهُ شيئاً من فقهِ العترةِ الطاهرة، هُراء هذا هُراءُ المراجع، هُراء مراجع النَّجف، هذا هُراء المذهب الطوسي.

  • عرض فيديو يقول فيه رشيد الحسيني من أنّ النبيّ أميّ.

  • تعليق: أيُّ كلامٍ سخيفٍ هذا؟! وأيَّةُ عقيدةٌ ضالةٍ هذهِ؟! مُحَمَّدٌ هو النورُ الأولُ في هذا الوجود، (كُنت نَبِيَّاً – والنُّبوةُ ما هي أعلى درجاتهِ – وَآدَمُ بَينَ الـمَاءِ وَالطِين)، مُحَمَّدٌ صلَّى اللهُ عليه وآله أقربُ الخلقِ إلى الله وكُلُّ ما عند الله تجلَّى فيه تجلَّى في مُحَمَّدٍ وفي آلِ مُحَمَّد، أيُّ هُراءٍ هذا الَّذي تنطقُ بهِ حوزةُ النَّجفِ هذهِ الحوزةُ المخذولةُ الفاشلة، هذا منطقُ المرجعيةِ السيستانية، ما هو السيستاني يعتقدُ بهذا، كذلك الخوئي ومحمَّد باقر الصدر كُتبهم مشحونةٌ بهذا عودوا إلى برامجي وبالوثائقِ والحقائق هذا الهُراء موجودٌ في كُتبِ مراجع الشيعة، يمنعونكم أن تستمعوا إلى برامجي لأنَّهم لا يُريدون أن تعرفوا فضحائهم هذا هو السبب.

تحقَق أيضاً

الحديث المُرُّ

يازهراء …