يا عليّ – الحلقة ٢٠ – منازل القرآن العلويّة ج٦

صور

فيديو

 

 

يوتيوب

 

 
 

اوديو

 

 

مطبوع

 

 

ملخـّص الحلقة

تاريخ البث : يوم الأربعاء 20 شهر رمضان 1436هـ الموافق 8 / 7 / 2015م

  • يا أمير … نحنُ الذين فُزنا وربّ الكعبة بولائنا وعبوديتنا لك…
    • وسهامُ الأُمّة، يا آل مُحمّد … أيّةُ أُمّةٍ هذه … وسِهامُ الأُمّةِ مُغرَقَةٌ في اكبادكم، ورماحُهم مُشرَعَة في نحوركم، وسيوفُها مولَغَة في دمائكم، يَشفي ابناءُ العَواهر غليلَ الفِسق من وَرَعكم، وغَيظ الكفر من ايمانكم) هذه هي ثقافة اهل البيت بين ايدينا، لكنّها مُضيَّعة….

    • حديث الإمام الصادق عليه السلام عن استنهاض أمير المؤمنين الناسَ لِحَرب معاوية في المرّة الثانية …

    • معاوية هو الذي دَفعَ الاموال ورتّبَ الامور لِقَتل أمير المؤمنين…

    • الاكثرية الكاثرة من الشيعة لم يسمعوا كلامَ أمير المؤمنين في التوحيد الوارد في الخطبة التوحيدية في كتاب (الكافي) الشريف..

    • الحمدُ لله الواحد الاحَد، الصَمَد المُتفرّد، الذي لا من شيءٍ كانَ، ولا من شيءٍ خَلقَ ما كانَ.

    • لا نَمتلكُ الفاظاً، اصواتاً، حدوداً، تعاريف، إشارات .. الجهل المُطبق والإقرار بالعجز المُطبق والذهول أمام العَظَمة المطلقة التي لا نعرف معناها.

    • الشيخ الكُليني في كتاب (الكافي) جَمَع وبَوَّبَ احاديثَ اهل البيت بشكل إعجازي، فَكتاب الكافي هو مُعجزة الكُتب الشيعية

    • حين يبتعد العلماء ويخرجون عن حديث اهل البيت فإنّهم يقعون في الخطأ والخَطَل وهذه مُشكلة علمائنا ومنهم الشيخ الكُلَيني، وهذا يُشير الى انتشار الثقافة المُخالفة حتى في الوسط العلمي والفقهي الشيعي …

    • العلماء حُصون للفكر، حُصون للثقافة، حُصون للعقيدة، حين تُختَرَق هذه الحصون فماذا سيَجري على الشيعة؟ وهذا هو الذي جرى على الشيعة …

    • حديثٌ عن كيفيّة جَمْعِ الشيخ الكُليني لكتاب الكافي الشريف

    • بيان جانب من معنى الآية الستّين من سورة النحل (و لله المثل الاعلى) والآية السابعة والعشرين من سورة الروم (وله المثَلُ الاعلى في السماواتِ والارض) …

    • الحقيقَةُ المُحمّدية العَلَويّة هي خليفة الله في الوجود …

    • شيءٌ من معنى قوله تعالى في الآية الثمانون بعد المئة من سورة الاعراف (ولله الاسماءُ لحسنى فادعوهُ بها وذَروا الذين يُلحِدون في اسمائه) الحديث في هذه الآية عن الوسط الشيعي والجهل المُركّب كما في الرواية التي أوْرَدها السيد هاشم البحراني عن إمامنا الصادق صلوات الله وسلامه عليه …

    • مثالٌ عَمَلي على وضعِ الامور في غير مواضعها، حين يخرجون على المنابر الشيعية ويقولون انّ الأُمّة الاسلامية هي خير أُمّة أُخرِجَت للناس… والإمام الصادق عليه السلام يقول (خير أُمّة التي قتلتَ عَليّاً وحَسَناً وحُسَيناً ؟!!!) فَهذا نوع من انواع الإلحاد في القرآن الكريم …

    • قراءة أمير المؤمنين (كُنتم خير أئمّةٍ أُخرِجَتْ للناس) هُم آلُ مُحمّدٍ، هكذا والله نَزلَ بها جبرائيل وما عَنى بها إلّا مُحمّداً واَوصياءَهُ…

    • ما جاء في دعاء السَمات الشريف (وبِقوّتك التي بها تُمسك السماءَ ان تقعَ على الارض إلّا بإذنك، وتُمسِكُ السماوات والارضَ ان تَزولا) هي القوّة الصادرَةُ من ذلك الإسم الذي من مَظاهرهِ الاسماءُ الحُسنى وهو المعنى الذي وَردَ في الزيارة الجامعة الكبيرة (وبِكُم يُمسِك السماءَ ان تَقَعَ على الارض) اذا حَذَفنا المُتشابهات في العبارتَين يكون الناتج انّ آلَ مُحمّد صلوات الله وسلامه عليهم هُم قُوّة الله …

    • كُل الحديث الذي مَرَّ هو من فروع قانون المُداراة، وكُل هذه المَطالِب التي ذُكِرَتْ هي بِحَسَبِنا…

    • عيون قلوبنا وعيون بَصائرِنا مَشدودَةٌ الى هذه الإمامَة الكُبرى، لأنّ كُل شيءٍ يَعودُ اليها …

    تحقَق أيضاً

    الحلقة ٢٦۲ – يا إمام … هل من خبرٍ أم أنّ الإنتظارَ يطول ؟؟ ج٣٣

    يازهراء …